قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

استعادت القوات الخاصة الكينية السيطرة على قاعدة عسكرية كينية استولى عليها الاسلاميون الشباب في 15 كانون الثاني/يناير في جنوب الصومال وشن الطيران الكيني ايضا غارات في ضواحيها كما قال مسؤول في القوات الصومالية الاربعاء.
&
وقال عبد الوحيد احمد المسؤول المحلي في قوات الامن في منطقة غيدو جنوب الصومال على حدود كينيا واثيوبيا ان "الطيران الكيني شن غارتين في محيط قاعدة عيل عدي حتى الان وتسيطر قواته البرية سيطرة كاملة على المعسكر الذي استولت عليه حركة الشباب قبل ايام".
&
وقالت مصادر عديدة ان القوات الكينية استعادت مساء الثلاثاء المعسكر الذي كان فيه 180 جنديا كينيا ودمر ونهب بشكل تام.
&
وصرح رئيس اركان قوات الدفاع الكينية الجنرال سامسون مواتيتي للصحافيين ان "عملية البحث والانقاذ وانتشال" جثث القتلى والجرحى بعد الهجوم كانت دقيقى لان العديد من الجنود الكينيين استخدموا "دروعا بشرية" وبعضهم اسر.
&
كما اشارت الصحف الكينية الى زرع حركة الشباب الالغام في محيط المعسكر.