قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اكدت شبكة التلفزيون الاخبارية الاميركية سي ان ان نقلا عن مسؤول اميركي لم تكشف هويته ان كوريا الشمالية التي تؤكد انها اختبرت قنبلة هيدروجينية في السادس من كانون الثاني/يناير، لم تجرب في الواقع سوى مكونات لهذه القنبلة.

وقال هذا المسؤول الذي اكد ان اجهزة الاستخبارات الاميركية لم تتوصل& الى نتائج نهائية بعد، ان المعطيات الزلزالية تشير الى ان الكوريين قاموا بتجربة قنبلتهم في عمق كبير وهذا ضروري لقنبلة هيدروجينية.

لكن هذه المعطيات ومعلومات اخرى تدل على انه لم يحدث انفجار لقنبلة هيدروجينية حرارية بل مكونات قنبلة من هذا النوع فقط، مثل الصاعق. وصاعق القنبلة الهيدروجينية هو بحد ذاته قنبلة نووية.

كما اعلنت بيونغ يانغ في السادس من كانون الثاني/يناير الحالي انها اجرت تجربة ناجحة لقنبلة هيدروجينية، وهو امر شكك به خبراء دوليون، لكنه يشكل التجربة النووية الرابعة للشمال وانتهاكا جديدا لقرارات الامم المتحدة.

كما اعلنت بيونغ يانغ في السادس من كانون الثاني/يناير الحالي انها اجرت تجربة ناجحة لقنبلة هيدروجينية، وهو امر شكك به خبراء دوليون، لكنه يشكل التجربة النووية الرابعة للشمال وانتهاكا جديدا لقرارات الامم المتحدة.

وقامت كوريا الشمالية باطلاق صواريخ طويلة المدى مرات عدة في السابق. وي كانون الثاني/يناير اطلقت صاروخا من طراز "يونها-3"، وهي عملية يمكن اعتبارها بمثابة اطلاق لصاروخ بالستي، بحسب الولايات المتحدة.

واعلنت وسائل اعلام يابانية الخميس ان كوريا الشمالية على ما يبدو لاطلاق صاروخ بالستي بعيد المدى بحسب ما اظهر تحليل لصور التقطت بالاقمار الاصطناعية.

وتحدث مسؤول اميركي من جهته غن استعدادات واضحة من قبل بيونغ يانغ لعملية اطلاق، موضحا ان الكوريين الشماليين استخدموا "هذه الذريعة" في الماضي لاختبار مكونات صواريخ بالستية.