قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: يحتمل اعادة طرح مشروع قانون يرمي الى حظر استخدام مكبرات الصوت في المساجد لرفع الأذان في الكنيست وفق وسائل الاعلام الاسرائيلية، التي قالت الخميس ان وزير الصحة المتشدد الذي عرقله الثلاثاء قد يتراجع عن موقفه.

ومساء الثلاثاء طعن وزير الصحة يعكوف ليتسمان، العضو في حزب "التوراة اليهودية الموحدة"، بقرار اللجنة الوزارية التي صادقت على هذا المقترح واحالته على الكنيست للإقراره.

واقرت اللجنة الوزارية المختصة بدرس القوانين الأحد هذا الاقتراح الذي اعده نواب في "البيت اليهودي" الحزب القومي اليهودي العضو في الائتلاف الحاكم. وكأي قانون، لا بد للكنيست من ان يصوت على هذا النص التشريعي في ثلاث قراءات. وكانت القراءة الاولى مقررة الاربعاء، ولكن طعن الوزير ليتسمان اعاد النص الى اللجنة الوزارية.

واكد المتحدث باسم ليتسمان لوكالة فرانس برس ان "المحادثات جارية" مشيرا الى انه سيتخذ قراره في وقت لاحق من نهار الخميس. ورغم ان مشروع القانون يطبق على جميع دور العبادة، الا انه ينظر اليه على انه يستهدف للمساجد بشكل خاص. وعرقل وزير الصحة مشروع القانون خوفا من استخدامه لحظر الصفارات التي تستخدم للاعلان عن بدء السبت، يوم العطلة الاسبوعية المقدس لدى اليهود.

ويشكل العرب نحو 17,5% من سكان اسرائيل، وغالبيتهم من المسلمين الذين يتهمون الغالبية اليهودية بالتمييز ضدهم. وينطبق القانون في حال اقراره على القدس الشرقية المحتلة حيث يعيش اكثر من 300 الف فلسطيني.

ويرغب ليتسمان في استثناء الصفارات اليهودية من القانون، بحسب ما اوردت صحيفة جيروزاليم بوست. وانتقد معهد "ديموقراطية اسرائيل" غير الحزبي مشروع القرار.