قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من صنعاء: حققت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليمنية تقدمًا مهمًا في طريق استعادة العاصمة اليمنية صنعاء، التي تسيطر عليها الجماعات الانقلابية والرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وقال القيادي في المقاومة الشعبية في محافظة صنعاء ابو احمد الخولاني، إن قوات الجيش والمقاومة وبإسناد من طيران التحالف العربي تمكنت خلال الاربع والعشرين الساعة الماضية من السيطرة على عدد من الجبال الاستراتيجية المهمة في مديرية نهم التابعة لمحافظة صنعاء، وأهمها جبل القتاب الذي يقع على بعد 40 كيلومترا فقط من صنعاء.

وكشف الخولاني في تصريح خاص لـ "إيلاف" عن مقتل 39 من مسلحي جماعة الحوثي في المعارك التي دارت خلال اليومين الماضيين، و 3 من أفراد الجيش والمقاومة.

وأكد ان معنويات افراد الجيش والمقاومة مرتفعة للغاية، مشيرًا إلى أن الزيارات المتكررة لنائب رئيس الجمهورية علي محسن الاحمر ورئيس هيئة الأركان محمد المقدشي لجبهة نهم، قد اسهمت في رفع معنويات الجيش الوطني والمقاومة.

الخطوة القادمة

وحول الخطوة القادمة للجيش والمقاومة، قال القيادي في مقاومة صنعاء: "الخطوة القادمة لنا هي الوصول الى نقيل بن غيلان والسيطرة عليه، وتلك مهمة ليست سهلة لكنها ليست مستحيلة، وهي آخر سلسلة جبلية تفصلنا عن صنعاء، ويعني سقوطها بأيدي الجيش والمقاومة أن معركة تحرير صنعاء قد تمت، لان نقيل بن غيلان يعتبر الحصن الدفاعي الاخير للانقلابيين، ولن تكون امامنا بعد بن غيلان إلا جبال اقل وعورة، ويمكن تخطيها في أيام قلائل".

اللاعب الاول

وثمن خولاني دور طيران التحالف العربي في معركة تحرير صنعاء، قائلاً إن طيران التحالف يعد اللاعب رقم واحد في هذه المعركة، واستطاع إرباك مسلحي الحوثي وصالح وخلخلة تواجدهم في الجبهة، مستعرضًا سلسلة من الغارات الجوية لطيران التحالف خلال اليومين الماضيين والتي بلغت أكثر من 30 غارة جوية، حيث شن طيران التحالف غارات عدة على مناطق وجبال في مديرية نهم أهمها المجاوحة وجبل الكحل، كما استهدف الطيران في عدة غارات فجر السبت معسكر ضبوة في العاصمة صنعاء.

الى ذلك، تداولت وسائل أعلام يمنية نبا مقتل ضابط مقرب من الرئيس السابق علي عبدالله صالح، يدعى وحيد الشاطبي، ويعد أحد أفراد التدخل السريع الخاصة بصالح في جبهة نهم شرق العاصمة صنعاء، قائلة إن الشاطبي قتل مع بقية خلية التدخل السريع التي يقودها في نهم.

وتأتي هذه الانتصارات الأخيرة في نهم بعد أشهر من المعارك العنيفة التي خاضها الجيش والمقاومة وبإسناد من طيران التحالف ضد الجماعات الانقلابية، واستعادت خلالها فرضة نهم.

وفرضة نهم عبارة عن سلسلة جبلية تمتد من مفرق محافظة الجوف، صعوداً إلى منطقة مسورة التابعة لمديرية نهم بمحافظة صنعاء، وهي جبال وعرة تربط بين محافظات صنعاء و مأرب و الجوف.

جبهة الجوف

وليس بعيدًا عن جبهة نهم صنعاء، استمرت المواجهات المسلحة بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة والجماعات الانقلابية من جهة أخرى في محافظة الجوف شمال شرقي صنعاء.

وقال لـ"إيلاف" النقيب في الجيش الوطني علي بكير، إن المعارك العنيفة وقعت في مديرية المصلوب، وخلفت قتلى وجرحى معظمهم من الانقلابيين.

وكشف بكير عن خوض قوات الجيش والمقاومة معارك عدة في جبهات القتال الخمس في المحافظة بروح وطنية عالية، وفقًا للخطط المعدة من قبل القيادات العسكرية، متوعدًا بهزيمة الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح.