قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

تم يوم أمس بيع رسالة غرامية بين الملكة إليزابيث والأمير فيليب في مزاد علني بقيمة 14,400£، وهي رسالة نادرة مكتوبة بخط اليد تتحدث بالتفصيل عن كيفية وقوع الملكة إليزابيث والأمير فيليب في الغرام.
كتبت الملكة الرسالة عندما كانت أميرة في الـ21 من العمر، وتروي فيها المراحل الأولى لعلاقتها بالأمير فيليب بما في ذلك تفاصيل اللقاء الأول بينهما، وقد وُجِّهت الرسالة المؤلفة من صفحتَين، إلى الكاتبة بيتي شو عام 1947– قبل أشهر من زواج الملكة والأمير فيليب.
وقد كتبت الملكة: "المرة الاولى التي التقيت فيها فيليب، بحسب ما أتذكر، كانت في الكلية البحرية الملكية في دارتموث في تموز 1939، مباشرة قبل الحرب، "ربما التقينا قبل ذلك في حفل التتويج أو خلال زفاف دوقة كنت، لكنني لا أذكر".
أضافت: "كان عمري 13 عاماً، وكان هو في الـ18 من العمر، وكان طالباً في الكلية الحربية يستعد للالتحاق بالسلك العسكري. انضم إلى سلاح البحرية مع اندلاع الحرب، ولم أرَه سوى في مرات نادرة جداً خلال إجازته –أعتقد أنني رأيته مرتَين في ثلاث سنوات".
وتابعت في رسالتها: "خلال غياب عمه وزوجته، اللورد واللايدي ماونتباتن، أمضى العديد من عطلات نهاية الأسبوع معنا في ويندسور. وبعد ذلك، ذهب إلى منطقة المحيط الهادئ والشرق الأقصى لمدة عامَين".
والجدير بالذكر أن هذه الرسالة مكتوبة على ورقة عليها ترويسة "الشارة الملكية"، وعرضت للبيع إلى جانب "تذكارات ملكية" في المزاد العلني في دار شيبنهام للمزادات في ويلتشير في يوم 23 نيسان/ أبريل الجاري.