قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن مسؤول عسكري اميركي الثلاثاء ان السلطات الروسية ابلغت مسبقا التحالف ضد داعش بقيادة الولايات المتحدة ان قاذفاتها ستقلع من قاعدة في ايران لضرب التنظيم.

ويحاول التحالف الدولي وروسيا التفاهم لتجنب اي حادث او مواجهة لا طائل منها في الاجواء السورية، ويحرصان على تبادل المعلومات في شان العمليات. وقال الكولونيل كريس غارفر المتحدث باسم التحالف في مؤتمر صحافي عبر الفيديو من بغداد ان "روسيا ابلغت التحالف".

واضاف "لقد ابلغونا انهم سيعبرون (منطقة يسيطر عليها التحالف) وسعينا الى التأكد من امن الطلعات حين عبرت قاذفاتهم المنطقة متجهة الى اهدافها وحين عادت. هذا الامر لم يؤثر على العمليات التي يقوم بها التحالف في الوقت نفسه لا في العراق ولا في سوريا".

وكانت وزارة الدفاع الروسية قالت في بيان "في 16 آب/اغسطس (الثلاثاء) اقلعت قاذفات +تي يو-22 ام3+ و+اس يو-34+ مسلحة من مطار همدان في ايران وقصفت اهدافا للجماعتين الارهابيتين الدولة الاسلامية وجبهة النصرة في مناطق حلب ودير الزور وادلب".

واوضح غارفر ان وجود الجهاديين يتركز خصوصا في دير الزور وليس في حلب او ادلب. ولفت الى ان عملية الابلاغ لم تسبق توجيه الضربات بوقت طويل، لكن "ذلك افسح لنا وقتا كافيا للتاكد من امن الطلعات".

ولم يشأ القول ما اذا كان روسيا طلبت اذنا بالتحليق من سلطات بغداد، كون عبور الاجواء العراقية هو اسرع طريق للتحليق بين ايران وسوريا. وتقصف الولايات المتحدة وشركاؤها في التحالف ضد الجهاديين تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا منذ عامين، فيما تشن روسيا ضرباتها دعما لنظام الرئيس السوري بشار الاسد.

وهي المرة الاولى تستخدم روسيا بلدا ثالثا لتشن غارات في سوريا منذ بدء حملتها العسكرية قبل نحو عام.