قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&إيلاف من الرياض: قتل سبعة أشخاص اليوم الثلاثاء في نجران إثر سقوط قذائف&من داخل الأراضي اليمنية، فيما أكد&اللواء الركن أحمد عسيري، المتحدث باسم التحالف العربي، أن قوات التحالف ستقوم بكل ما يلزم&لإعادة الاستقرار لليمن.

وذكر المتحدث الإعلامي للدفاع المدني في نجران أن قذائف أطلقها الحوثيون المتمردون من داخل الأراضي اليمنية اليوم تسببت بمقتل &4 مواطنين و 3 مقيمين، مؤكدا في تصريحات لقناة الإخبارية أن الوضع الحالي الآن طبيعي ومستقر.. والخسائر المادية محدودة.&

وردّت القوات السعودية بكل قوة على مصادر المقذوفات؛ حيث تم إسكاتها في الحال، فيما تباشر الفرق الإسعافية مواقع سقوط القذائف.
&
واستهدف القصف&تجمعا بشريا في منطقة صناعية على الحدود السعودية اليمنية في نجران.
&
كما تسبب القصف&من الأراضي اليمنية بإتلاف أحد المساجد في&محافظة صامطة.
&
وتشهد الحدود السعودية اليمنية اشتباكات مستمرة بين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح في أعقاب الطريق المسدود الذي وصلت إليه المفاوضات اليمنية في الكويت والتي استمرت قرابة 4 أشهر دون التوصل إلى حلول إيجابية للأزمة اليمنية.
&
استقرار اليمن
&
وفي سياق متصل أكد اللواء الركن أحمد عسيري، المتحدث باسم التحالف العربي أن المتمردين في اليمن استغلوا مشاورات السلام لإعادة التزود بالسلاح.&
&
وقال «كانوا يخدعون الناس من خلال هذا التفاوض، لإعادة تنظيم صفوفهم، وإعادة تزويد قواتهم (بالسلاح) والعودة الى القتال، ليست لديهم أي أجندة سياسية»، مؤكدا في تصريحات لوكالة الأنباء الفرنسية أن التحالف سيقوم «بكل ما يلزم» لإعادة الاستقرار لليمن.
&
وردًّا على سؤال عن تحمّل السعودية كلفة قيادتها التحالف في ظل عجز ماليتها العامة جرّاء انخفاض اسعار النفط، قال عسيري ان عمليات التحالف هي «من اجل الامن الوطني، من اجل استقرار المنطقة. ليتطلب الأمر ما يتطلبه".
&
وأكد عسيري ان المتمردين باتوا اضعف مما كانوا عليه في مارس 2015، تاريخ بدء التحالف عملياته في اليمن. واشار الى انه، ورغم الطوق البري والبحري الذي يفرضه التحالف، فإن «تهريب الاسلحة الى اليمن لم يتوقف».
&
انتزاع مواقع حوثية
&
وميدانيا تمكن الجيش اليمني بإسناد من "المقاومة الشعبية" المؤيدة للشرعية، الثلاثاء، من انتزاع موقع "الأجاشر" العسكري شرق محافظة الجوف، من قبضة المتمردين الحوثيين وقوات حليفهم علي عبد الله صالح، فيما أسفرت غارات جوية لطيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية، عن سقوط قتلى وجرحى من المدنيين في نهم شرق العاصمة صنعاء.
&
وقال الناطق الرسمي باسم مقاومة الجوف، عبد الله الأشرف، على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن وحدات من الجيش اليمني الموالي للحكومة الشرعية اقتحم موقع "الأجاشر" الذي يتخذ منه الحوثيون موقعا عسكريا ضد القوات الحكومية في بلدة خب والشعف شرق الجوف.
&
وأضاف " أنه تم اغتنام عتاد وذخائر تركها المسلحون الحوثيون خلفهم، عقب فرارهم من الموقع. مشيرا إلى إصابة اثنين من أفراد الجيش اليمني، دون ذكر مزيد من التفاصيل عن الخسائر البشرية في صفوف الحوثيين.
&