قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: نشرت وسائل إعلام تركية صورة جديدة للإرهابي منفذ الاعتداء المسلح الذي استهدف ناديًا ليليًا في منطقة "أورطه كوي" في مدينة اسطنبول، خلال الساعات الأولى من صباح الأحد الماضي.

وقالت وسائل الإعلام التركية إنه في إطار التحقيقات التي يجريها مكتب المدعي العام في اسطنبول ومكتب مكافحة الإرهاب في الولاية، تمكنت الفرق التابعة لشعبة مكافحة الإرهاب، اليوم الاثنين، من الحصول على الصورة الأوضح لمنفذ الهجوم المسلح في منطقة "أورطه كوي".

وتمكن فريق شعبة مكافحة الإرهاب في مديرية أمن اسطنبول، من خلال الصورة التي تم الحصول عليها عبر كاميرات المراقبة التابعة للأمن، من تحديد أوصاف الإرهابي ورؤية وجهه وملامحه بوضوح.

اعتقالات

وأعلنت السلطات التركية عن اعتقال ثمانية أشخاص يُشتبه في علاقتهم بالهجوم على الملهى الليلي في اسطنبول عشية رأس السنة. وأشارت وكالة (دوغان) التركية للأنباء إلى أن المسلح الذي نفذ الهجوم ليس من بين المعتقلين.

وشاركت فرق شرطة مكافحة الإرهاب في اسطنبول في القبض على الثمانية واقتيادهم إلى المقر العام للشرطة في المدينة لاستجوابهم، حسب وكالة أنباء الأناضول الرسمية.

ولاتزال السلطات تبحث عن المهاجم، الذي تمكن من الفرار بعد العملية التي أدت إلى مقتل 39 شخصا معظهم أجانب، وإصابة عشرات آخرين.

احتفال شركي

وأعلن (داعش) اليوم الاثنين مسؤوليته عن الهجوم الدموي الذي أسفر عن مقتل 39 شخصًا وإصابة 65 آخرين.

وقال التنظيم في بيان وضعه على تطبيق على موقع تيليغرام وتناقلته بعض وسائل التواصل الاجتماعي، إن أحد جنوده استهدف احتفالا "شركيا" في العام الجديد ردا على "استهداف الحكومة التركية للمسلمين".

وأضاف البيان أن الهجوم يأتي تلبية لنداء من زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي، لاستهداف تركيا. وزعم التنظيم في بيانه أن حصيلة القتلى والجرحى هي 150 شخصا.