قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرباط: نستهل جولتنا بـ"الأحداث المغربية" التي كتبت أن عبد الاله ابن كيران عقد لقاء ضمّ كلاً من عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار ومحمد ساجد الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، ومحند العنصر الامين العام لحزب الحركة الشعبيّة، بحضور نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية.

ونسبة الى مصادر الصحيفة، فإن رئيس "التجمع الوطني للاحرار" اقترح على ابن كيران ان تشمل الحقائب الوزارية حزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، بعد أن صار منصب رئيس مجلس النواب محسوماً لصالح الحبيب المالكي، داعياً الى تخصيص حقيبة او حقيبتين لصالح أسماء اتحادية.

نفس المصدر كشف ان ابن كيران رفض بشكل مطلق العرض الذي قدمه أخنوش ، معتبراً انه قدم الكثير من التنازلات لتشكيل التحالف الحكومي، منها التنازل لصالح مرشح الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عن رئاسة مجلس النواب.

وأضافت "الأحداث المغربية" نقلاً عن مصدرها ان ابن كيران أضاف ان صورته أمام الرأي العام الوطني ستكون محل شك، وستهتز كثيراً في حال قبوله استوزار أسماء من الإتحاد الاشتراكي، بعد ان دخل في معركة لكي يتم حصر التحالف الحكومي في الأحزاب الأربعة التي شكلت التحالف الحكومي السابق وهي العدالة والتنمية، والتجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبيّة، والتقدم والاشتراكية.وقال المصدر إن وساطة الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية فشلت هي الأخرى في حسم الخلاف حول استوزار الاتحاديين، على ان يتم تقديم وعد من طرف رئيس الحكومة بمعاودة النظر في الموضوع في تعديل حكومي مقبل.

مصدر "الأحداث المغربية"، قال إن فشل الوساطة كان بعد أن طلب اخنوش ومن رافقه في الإجتماع، بفتح مشاورات في ما بينهم في الموضوع، وتقديم جواب عن مقترح بنعبد الله قبل يوم جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب، وهو الأمر الذي لم يحصل لحد الساعة بحسب مصدر الصحيفة، الذي كشف ان التصويت بالورقة البيضاء في جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب كان احتجاجاً على "عدم الجواب هذا".

على صعيد آخر، أكد سعد الدين العثماني، في تصريح للصحافة على هامش لقاء الأمانة العامة لـ"العدالة والتنمية" يوم الثلاثاء، "نحن الآن جهودنا كلها منصبة على إتمام ورش المصادقة على النظام الأساسي للاتحاد الأفريقي". وأضاف "الآن نتداول في شيء واحد وهو إنجاح اللحظة المرتبطة برجوع المغرب الى الإتحاد الأفريقي، بعد ذلك سنعود لاستئناف مشاورات تشكيل الحكومة".

شباط يتهم

كتبت "المساء" ان انتخاب الحبيب المالكي رئيساً لمجلس النواب تسبب في أزمة معلنة بين حزبي الاستقلال والعدالة والتنمية، الذي فضل المشاركة في عملية التصويت بورقة بيضاء وحصل على منصب النائب الاول للرئيس، في حين انسحب الفريق الاستقلالي، علماً أن الحزب اعتبر أن صعود المالكي للرئاسة يستوجب إعادة الانتخابات.

ووصف حزب الاستقلال من خلال صحيفة "العلم" طريقة تعامل حزب رئيس الحكومة بـ"الفجة"، ملمحاً إلى وجود صفقة سياسية يقوم ابن كيران بطبخها في الكواليس "للنفاذ بجلده في مسار مشاورات تشكيل حكومة مشوهة".

وهاجم الحزب بشدة أسلوب إصدار التعليمات الذي تعامل به حزب العدالة والتنمية، وقال إن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب "قرر عدم تزكية الأمر الواقع الذي سعى البعض إلى فرضه في ما يتعلق بانتخاب رئيس مجلس النوّاب، لينسحب من الجلسة العامة".

واتهم حزب الاستقلال ابن كيران بالتنكر لحليفه في آخر لحظة، وأعلن أن قيادته "انتظرت من نظيرتها في حزب العدالة والتنمية مخاطبتها في شأن التنسيق في ما يتعلق بعملية انتخاب رئيس مجلس النوّاب، كما انتظرت إلى حين انتهاء اجتماع الأمانة العامة لـ"العدالة والتنمية"، الذي التأم يوماً واحداً قبل عملية الانتخاب، إلا أنه لم يتوصل بأي جَوَاب، قبل أن يعلم من خلال بيان تم تعميمه على الصحافة بأن الحزب فوض لأمينه العام عبد الاله ابن كيران التصرف في ضوء المستجدات".

" التقدم والاشتراكية "يفقد امتيازات الفرق البرلمانية

وكتبت "المساء" أن تراجع نتائج حزب التقدم والاشتراكية في انتخابات 7 أكتوبر التشريعية تسبب في فقدان الحزب للامتيازات والحقوق التي تتمتع بها الفرق البرلمانية في مجلس النواب، بعدما فشل في تكوين فريق من 20 عضواً على الأقل، حيث سيستغل نوابه في إطار مجموعة "التقدم الديمقراطي"، وهو ما جعل الحزب يحرم من المنافسة على المناصب المخصصة لنواب الرئيس ورئاسة اللجان النيابية الدائمة.

انتشار عسكري جزائري على الحدود مع المغرب

بدأت السلطات الجزائرية نشر وحدات مسلحة تسميها "أرمادة" على طول الحدود مع المغرب، وفرض حراسة أمنية مشددة على المعابر الحدودية التي تربط بين البلدين رغم إغلاقها، مبررة ذلك بمنع أي اختراق لهذه الحدود من طرف بارونات التهريب، بعد أشهر من انتهاء المغرب من بناء جدار لمحاربة الجريمة المنظمة والتهريب.

ونقل عن قائد الدرك الجزائري تعليماته بتشكيل "جدار صد" يتكون من وحدات تسمى "أرمادة"في القاموس العسكري الجزائري، تتكون من رجال السلاح، للوقوف في وجه بارونات التهريب. يأتي ذلك، حسب مصادر "المساء"، من أجل تحيين مخططات الأمن حسب المتطلبات الميدانية والخريطة الإجرامية والرفع من مستوى أداء العمليات بمناطق الاختصاص الإقليمي لفرق الدرك.

وحسب المصادر ذاتها، فقد تم تجنيد وحدات حراس الحدود ووحدات البحث والتدخل وتشكيلات السرب الجوي لمراقبة الإقليم وتأمين الشريط الحدودي مع المغرب والتصدي للمهربين.كما تم تفعيل سرايا أمن الطرقات، على مستوى جميع الطرقات الولائية والطريق السريع شرق-غرب وجميع المسالك لإحباط أي محاولة تهريب.

مقتل قيادي مغربي في جبهة جند الشام

ونقرأ في الصحيفة نفسها، ان موقعًا على الإنترنت تابعاً لتنظيم جند الشام، أعلن عن مقتل مغربي من أبرز قياديّيه في قصف للطيران السوري والروسي، لمنطقة إدلب خلال اليومين الأخيرين.

وكشفت تقارير إخبارية من عين المكان، أن القيادي المغربي في تنظيم جند الشام، الذي التحق منذ مدة بتنظيم القاعدة، وَقاد فيلقاً تابعاً لها، ينتمي لإحدى مدن شمال المغرب، لم تحدد بالضبط، بحيث سبق له الانخراط في التنظيم منذ قرابة خمس أو ست سنوات، وكان عضواً بارزاً في تنظيم القاعدة بالمغرب الإسلامي، قبل أَن يلتحق بليبيا وبعدها سوريا.

الجيش الهولندي يبحث عن طفلة مغربية

يشارك الجيش الهولندي، منذ صبيحة يوم الثلاثاء الماضي، في البحث عن الطفلة المغربية، إكرام عماري، البالغة من العمر 13 سنة في غابة كثيفة بمدينة زيست بالقرب من أوتريخت، بعدما تغيبت عن منزل أسرتها، مساء الاثنين الماضي.

وقالت مصادر إعلامية هولندية إن أفرادًا من الجيش انضموا الى عملية البحث عن الفتاة التي تدرس في المستوى الثاني من التعليم الثانوي، وذلك الى جانب الشرطة، بعدما تم العثور، ليلة الاثنين الماضي، على دراجتها في الغابة المجاورة للمدينة، كما وجدت محفظتها في منطقة "دريبيرجن" غير البعيدة عن محطة القطار.

وأطلقت السلطات الأمنية بالمدينة عملية واسعة للبحث في الغابة المحادية للطريق السيار ومحطة السكك الحديدية، حيث كلفت فرقاً متخصصة بمساعدة طائرة مروحية وكلاب مدربة، لتمشيط المنطقة من أجل العثور على الفتاة التي تعاني من إعاقة جسدية.

وكتبت "الأحداث المغربية" أن العديد من وسائل الإعلام الهولندي، انضمت الى عمليات البحث عن الفتاة من خلال بث صورها وأوصافها وتتبع آخر خطواتها قبل اختفائها.

حزب الاستقلال يزايد على الملك

كتبت "الصباح" ان حزب الاستقلال بعث رسائل سلبية بقراره الانسحاب من جلسة التصويت على رئيس مجلس النوّاب، جاءت بدعوة من الملك بموجب بيان للقصر الملكي على هامش اجتماع المجلس الوزاري الذي ترأسه الملك بمراكش. ورغم ان البيان المذكور كان وراء تحريك مسطرة عقد جلسة التصويت على هياكل مجلس النواب، سواء تلقى الأمر بالرئاسة او الأجهزة التابعة له، فإن قرار الفريق الاستقلالي الانسحاب ومقاطعة "الدعوة الملكية"، يحمل أكثر من دلالة سياسية وخلطاً في المواقف بشكل غير مسبوق، رغم أن قيادات في حزب الاستقلال حاولت تبرير المواقف بحالة الغموض التي تسود عملية الانتخاب، واقتصار قرار الانسحاب على المعاهدة الخاصة بالتصويت على المعاهدة الخاصة بالميثاق التأسيسي للاتحاد الأفريقي، في سياق ترتيبات عودة المملكة الى المنظّمة.

وطال منطق "المزايدة" قضية التصويت على عودة المغرب الى الاتحاد الأفريقي، اذ اعتبر حزب الاستقلال ان التعاطي مع هذه القضية يتم في إطار أجواء الضّغط، محذرًا من أن الموافقة تشمل مناطق الظل في المعاهدة، منها ما قد يطرأ بعد دخول هذه الإتفاقية الى حيّز التنفيذ. وفي هذا الشأن يثير مسألة الحدود الجغرافية وتجنب أي مشكل من الأشكال التي قد توحي بالإعتراف بجمهورية الوهم".

حكم يجر قاضية الى المتابعة

أحال مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، أخيراً، مستشارة بمحكمة الاستئناف بالبيضاء، على المجلس الأعلى للقضاء، بسبب ما اعتبره "إخلالاً مهنيًا يستوجب المتابعة".

وافادت مصادر "الصباح" أن الامر يتعلق بملف مدني استئنافي، بحث فيه عبد الله حمود، المفتش العام بوزارة العدل والحريات، الذي حضر شخصياً الى استئنافية البيضاء، للاستماع إلى الهيئة بكاملها، قبل أن يقدم تقريراً مفصلاً بشأنه إلى وزير العدل والحريات، ليتخذ قراراً بإحالتها على المجلس.

وأضافت المصادر ذاتها ان الامر يتعلق بخلاف حول تذييل حكم بالصيغة التنفيذية من عدمه يخص أحد الملفات الكبرى المطروحة على القضاء، والذي تشبثت فيه رئيسة الغرفة بقرارها فيه، رغم معارضة باقي أعضاء الهيئة.

وأشارت المصادر ذاتها الى أن رئيسة الهيئة سحبت الملف من القاضية المقررة وتولت بنفسها النظر فيه، ما أثار شكوكاً حول قرارها الذي جاء مخالفاً للقانون والاجتهادات القضائية في موضوع النازلة.

محاكمة أمنيين بكلميم يعيد ملفات الفساد إلى الواجهة

نقرأ في "اخر ساعة" انه من المرتقب ان تعقد المحكمة الابتدائية بكلميم، اليوم الخميس، جلسة أخرى من جلسة المحاكمة التي يتابع فيها أمنيان بتهمة إفشاء السر المهني والحصول على رشاوى من طرف تجار مخدرات.

ورفضت المحكمة تمتيعهما بالافراج الموقت بعد طلب من هيئة الدفاع ، وحددت تاريخاً آخر لجلسة المحاكمة بعد ان كانا قد أحيلا على أنظار العدالة، الثلاثاء الماضي ، في ملف ذي ارتباط وثيق بتهريب وتجارة المخدرات بالمنطقة.

وأوضح مصدر محلّي، لـ"اخر سَاعَة"، أن أحد الأمنيين المتابعين في هذا الملف يشتغل في مصلحة الارشيف بالمنطقة الأمنية بكلميم وكانت أجلت الجلسة السابقة من أجل تمكين المتابعين من إعداد دفاعهما طبقاً للمساطر القانونية المعمول بها قانونياً.

السجن لمغربية تحرشت برجل في إيطاليا

ونقرأ في "أخبار اليوم" أن محكمةً إيطالية حكمت على شابة مغربية تبلغ من العمر 26 سنة بالسجن بسبب تحرشها بمالك مقهى واعتدائها عَلَيْه. وفي تفاصيل القضية، كانت الشابة المغربية قد طالبت صاحب المقهى في أحد مساءات شهر أبريل الماضي من سنة 2014، بمدها بمزيد من المشروبات الكحولية، بعدما تناولت كمية معينة في مكان آخر، لكنه رفض الاستجابة لها بسبب اكتشافه انها في حالة سكر، فبدأت بالتحرش به لاستمالة ودفعه الى تغيير قراره، وفعلت كل ما في وسعها لتنال كأساً أخرى، إذ ارتمت على صاحب المحل، وبدأت تلمس أنحاء مختلفة من جسده، لكنه أصر على رفض مدها بمزيد من الكحول، وطالبها بمغادرة المكان والالتحاق بمنزلها. أمام هذا الوضع، وبعدما استنفذت الشابة المغربية كل وسائلها، لم تتمالك نفسها ووجهت إليه لكمة على وجهه، حيث تسببت له في جرح كبير، وقد تم عرض الفتاة، يوم أمس، على المحكمة، حيث قرر القضاة متابعتها بتهمة "التحرش الجنسي والاعتداء الجسدي". واقتنعت المحكمة برواية صاحب المقهى الإيطالي، وحكمت على الشابة المغربية بخمسة أشهر حبساً نافذاً.