: آخر تحديث
​على وقع التطورات السياسية والعسكرية المشتعلة

حرب كلامية غير مسبوقة بين طهران والرياض

تصاعد التوتر السياسي والإعلامي بين السعودية وإيران حول العديد من الملفات في الأشهر الأخيرة، خصوصًا ما يتعلق بالحرب في اليمن وسوريا إضافة الى الوضع اللبناني.

إيلاف من بيروت: لامست الحرب الكلامية بين طهران والرياض حدوداً غير مسبوقة على الإطلاق، وقد ترافقت مع جملة من التوترات السياسية والعسكرية في المنطقة، إنطلاقاً من تطورات المتحرك السوري واليمني، مروراً باستقالة رئيس وزراء لبنان، وصولاً إلى إطلاق صاروخ باليستي نحو مطار الملك خالد في الرياض.

وتجند إيران الجماعات المسلحة التابعة لها، وتدعمهم بالمال والسلاح، لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة في إطار ما يسمى الحرب بالوكالة، فتدعم جماعات من أمثال حزب الله في لبنان والحشد الشعبي في العراق والحوثيين في اليمن، وتسعى بإيعاز من مرشد إيران علي خامنئي إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة. 

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أشار إلى التدخلات الإيرانية في المنطقة، مشبهاً خامنئي بـ"هتلر جديد في منطقة الشرق الأوسط"، مضيفًا لصحيفة "نيويورك تايمز": "تعلمنا من أوروبا ان سياسة الاسترضاء لا تجدي نفعًا. لا نريد ان يكرر هتلر إيران الجديد في الشرق الأوسط ما حدث في أوروبا". واستتبع ذلك رداً من المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي الذي رد بلغة التهديد والوعيد، كما دأبت إيران على التعامل مع كل مفصل حيوي.

أعمال حرب

هذا التوتر المتعاظم بين البلدين انسحب على مجمل التصريحات المتبادلة في الآونة الأخيرة، وقد تصاعد بشكل كبير عقب استهداف الحوثيين لأول مرة العاصمة السعودية بصاروخ بالستي.

ولي العهد السعودي أكد أن "ضلوع النظام الإيراني في تزويد الميليشيات الحوثية التابعة له بالصواريخ يعد عدواناً عسكرياً ومباشراً، وقد يرقى إلى اعتباره عملاً من أعمال الحرب ضد المملكة"، فيما شن الرئيس الإيراني حسن روحاني هجومًا على المسؤولين السعوديين، وقال إنهم "يدركون جيدًا مكانة وقوة الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ومن هم أعظم شأنًا منهم لم يتمكنوا من المساس بالشعب الإيراني".

استفزازات خطيرة

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قال إن «الإرهاب الإيراني مستمر في ترويع وقتل الأطفال وانتهاك القانون الدولي»، كما هاجم «إيران وعملاءها» بعنف خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب، وقال إن السعودية "لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذا العدوان الايراني السافر ولن تتوانى في الدفاع عن نفسها والحفاظ على أمن وسلامة شعبها"، معتبرًا أن "السكوت عن هذه الاعتداءات الغاشمة لن يجعل أي عاصمة دولة عربية في أمان من هذه الصواريخ البالستية".

فيما اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن "السعودية تخوض الحروب العدوانية والسلوك الذي يزعزع الاستقرار، ثم تحمّل إيران العواقب".

كما أطلقت عشرات المواقف المشتعلة والاتهامات المتبادلة بين البلدين اثر استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، حيث قال المسؤولون الإيرانيون إن السعودية تحتجر الحريري وقد ضغطت عليه بشكل كبير لتقديم استقالته، وهي المزاعم التي سخرت منها السعودية، مؤكدة أن الحريري ضاق ذرعاً بهيمنة إيران وحزب الله على لبنان وحكومته، وقد عبّر عن هذا الأمر بكل وضوح قبل وبعد استقالته.​


عدد التعليقات 9
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لن تربح ايران الحرب
ابو الوفا - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 11:51
اذا وقعت الحرب لن تكون السعودية وحدها ولو كانت وحدها تستطيع هزيمة ايران لانها تتملك قوة عسكرية جوية واعتراضية قوية جدا في اعتراف مراكز ابحاث دولية سوف تشارك المملكة دول عربية وغير عربية كثيرة جدا وغير متوقعة وسوف تكون حرب مدمرة لا ايران لانها لن تبقى دولة واحدة وسوف تقسم ولاتسطيع ايران الاعتماد على روسيا ابدا وهي تعلم ذللك جيدا . اذا عدنا الى التاريخ منذ كسرى ليومنا هذا لن ولم تربح الفرس حرب واحدة مع العرب وهذا مايزعجهم جدا ننصح هتلر الفرس خرااااااااااااااامني ان يقراء التاريخ جيدا المملكة العربية عند العالم العربي خط احمر لايمكن ان يتعدها اي دولة في العالم
2. سلام المنطقة
بهذا الشرط - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 12:26
كل الانظمة في المنطقة خطر بما في ذلك ايران والكيان الصهيوني أزيلوا الاستبداد والاحتلال تنعم المنطقة بالسلام
3. الرابح خاسر
أبو:شيليا -الجزائر - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 12:37
أتمنى أن لا تحدث حرب بين بلدين كلاهما يملك ترسانة قوية من مختلف الأسلحة......أتمنى أن نعيش مثل الشعب الأوروبي في رخاء و أمن و أمان ......حدثت حرب واحدة في أوروبا أين يتواجد المسلمون (البسنة ).......دولار صدقة أحسن من ألف صاروخ.......{وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ *}.......الحروب تولد الأحقاد بين الشعوب ......و الرابح خاسر
4. صراع كوكا X بيبسي من جديد
mike - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 12:41
مجرد حرب الاعلامية لكن من تحت هم متحالفين و الى اخر
5. نفس الخرابيط الأيرانيه؟
عليوي - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 12:51
يكررون نفس الكلام السخيف كما فعلو قبل عدوانهم على العراق في 1980 بأنهم يحتاجون 48 ساعه فقط لاحتلال بغداد؟ و لكن أسود الرافدين لقنوهم درسا لم و لن ينسوه و جرعوا ساحرهم خميني سم الهزيمة و مات كمدا بسبب أذلاله من دوله مساحتها و سكانها لا يزيد عن ثلث مساحة و نفوس ايران؟؟ غاب صدام و خرجوا من جحورهم يدعون البطولة الفارغة...... تبا لأمريكا و من تعاون معها من عملاء و جبناء باحتلال و تدمير العراق
6. أبشر بطول سلامة
يا صفوي يا مجوسي - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 13:03
اذا كانت العرب سيتراشقون بالكلام مع الصفويين المجوس فنقول للمجوسي المختفين تحت قناع التشيع لآل البيت - يقصدون بيت النار المجوسية - نقول أبشر بطول سلامة يا صفوي ههههه
7. القرعة تتباهى بشعر أختها
عراقية - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 13:32
على السعودية البحث عن أرضية تفاهم مع إيران وتقبل العيش المشترك كجيران . .نتائج الحروب لا تعتمد على سوالف السلف وانما على معطيات القوة وموازينها .السعودية تتجنب الاصطدام بإيران بشكل مباشر . وكذلك إيران . واسرائيل وامريكا. الحرب ليست هوسة الجنادرية. وهاهي اليمن وسوريا عصية عن السقوط. لقد تعاون كل العرب على إسقاط إيران 1980- 1988 وكذلك العالم ولم يستطيعوا اسقاط إيران و حتى احتلال جزءا منها . رغم ان الجنود العراقيين من أقوى جيوش العالم . والقضاء على داعش دليلا بوقت قصير. عند اشتعال حرب مباشرة بين السعودية وايران قد تستمر عقود وفيها ستكون دول الخليج خرائب. والموتى من كلا الطرفين بالملايين . لماذا نصرة للسماء ...التي كما هي دائما وأبدا تتفرج
8. الفرس كالجرس صوت ولا فعل
فارس - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 15:26
الاصح يا ابو الوفا: المملكة مملكة العروبة... خطوطها الحمر هي حدود البلدان العربية... وأي تجاوز للفرس ستكون نتائجه وخيمة عليهم. قل انهم من الخاسرين.
9. الفرق الحقيقي
كندي - GMT السبت 25 نوفمبر 2017 19:04
الفرق بين ايران و( الباقين ) هو ليس القوه العسكرية ، الباقين يملكون من القوه العسكرية اضعاف ما تملكه ايران ، طائرات حديثه ، صواريخ ، مدافع ، دبابات ، اموال ..... ولكن الفرق هو بالشجاعه ، ايران لا تخاف الدخول بقتال طويل ، هذا هو الفرق الحقيقي ، الباقين ايضا يخوضون حروبا بالوكاله في اماكن عديده كسوريا والعراق ويران ... ، الفرق ان وكلاء ايران يقاتلون انطلاقا من العقيدة الدينيه ( الدين الصفوي ) ، وكلاء الباقين هم اقرب الى المرتزقه ، بل ان كثير منهم من المرتزقه الفعليين ، يقاتلون لأجل المال ، الحل الوحيد للاسف هو انه لا بد مما ليس منه بد ، ليس لان الباقين يريدون الحرب وانما لان ايران تريد التهام كل المنطقه ، وربما العالم ، كل خطوه يتراجعها ( الباقون ) الى الوراء لتجنب الحرب يقابلها عشر خطوات ايرانيه الى الامام باتجاه ابتلاع المنطقه ، ولان التاريخ يشهد بان ( الباقين ) غير فالحين بالحروب ولم يحققوا انتصارا منذ عهد صلاح الدين ( وهو كردي ) او منذ عهد المماليك ( وهم ايضا ليسوا عربا ) ، اذن فلا يوجد أمامهم من سبيل الا التحالف مع ( الهؤلاء ) وهم دوله من دول المنطقه مشهود لها بالقدرة على الانتصارات في الحروب فلم يسبق لها ان خسرت حربا ، واللبيب من الإشارة يفهم ، فإذا كانت الضرورات تبيح المحظورات في الشرع فمن الاولى ان مثل هكذا تحالف ( حتى وان كان مرحليا ) هو ضروره قصوى ، بل ضروره ما بعدها ضروره ، فالخطر الايراني القادم مشترك والتهديد مشترك ، ليس الخلاف مع ايران على اراض او مصالح ، الخلاف هو الوجود نفسه ، وكما تحالف الشرق والغرب ضد النازيه وتمكنوا من كسب الحرب ( لولا تحالفهم لكانوا الان عبيدا محتقرين ) ، فان تحالف ( الباقين ) مع ( الهؤلاء ) ضروري بل سترون انه حتمي لانه لا بد مما ليس منه بد ، فلا تقفوا عن حدود الخطابات والشعارات والتصريحات فلا بد مما ليس منه بد !!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الصين تكشف عن دبابة تدمر نفسها ذاتياً !
  2. نبيل بنعبد الله: على العثماني أن يخرج ويفسر للمواطنين ما يحدث
  3. سناتور جمهوري يطالب بانتخابات تمهيدية ضد ترمب في 2020
  4. علماء يتحدثون عن خرق في مكافحة السرطان
  5. طفل شكره أوباما على
  6. 22 مفقودًا بعد غرق قارب للهجرة قبالة سواحل المغرب الأطلسية
  7. ما هي أبرز 5 أسئلة في غوغل عن البريكست؟
  8. السعودية تحتفي بسلطنة عمان على طريقتها الخاصة
  9. ابتزاز الوطن في الصحراء
  10. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  11. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  12. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  13. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  14. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  15. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  16. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
في أخبار