قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: قال أحمد إيهاب جمال الدين، سفير جمهورية مصر العربية بالرباط، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، كان قد رحب وأبدى موافقة مصر على الطلب المقدم من المملكة المغربية للانضمام الى الاتحاد الأفريقي، وذلك في خطاب وجهه الى رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي في 16 نوفمبر الماضي، مشيرا الى أن المغرب يعد احد الدول المؤسسة لمنظمة الوحدة الإفريقية عام 1963.

وهنأ السفير المصري بالرباط، في بيان تلقت "إيلاف المغرب" نسخة منه، المغرب على "العودة التاريخية الى الأسرة المؤسسية الأفريقية، واعتماده كعضو في الاتحاد الإفريقي في 30 يناير2017".

وأضاف بيان سفارة مصر في الرباط ، أن "وزير الخارجية المصري أكد خلال جلسة القمة الأفريقية التي ناقشت طلب المغرب يوم 30 يناير 2017 في أديس أبابا، ترحيب مصر وتأييدها لانضمام المغرب إلى الإتحاد الأفريقي، ولعودته إلى مكانه الطبيعي ضمن أشقائه الأفارقة"، مشيرا الى "ثقة مصر في ان انضمام المغرب سيشكل إضافة ملموسة و فعلية للعمل الأفريقي المشترك".

وأكد البيان ان مصر، "في ضوء ما يربطها بالمملكة المغربية الشقيقة من علاقات أخوة وصداقة وطيدة ضاربة في عمق التاريخ، كانت في طليعة الدول التي ساندت تلك العودة".