: آخر تحديث
أثناء وجود البابا تواضروس بداخلها

فيديو يظهر لحظة تفجير الكنيسة المرقسية

إيلاف من القاهرة: حصلت "إيلاف" على مقطع فيديو صورته كاميرا مراقبة مثبتة أمام البوابة الخلفية للكاتدرائية بالاسكندرية، وتظهر الكاميرا عناصر الشرطة، بينما يجري طفل بعيدًا ثم يقع الانفجار الشديد. ووقع الانفجار أثناء أداء البابا تواضروس فيها لأداء صلاة قداس أحد الشعانين.

وأظهر مقطع فيديو آخر التقطته كاميرا مراقبة من زاوية أخرى شخص يحاول الدخول إلى الكنيسة، ويقع التفجير قبل أن يعبر البوابة الإلكترونية المخصصة للكشف عن الأسلحة والمتفجرات.

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم السبت، وفاة 27 شخصًا وإصابة 78 أخرين حتى الآن في انفجار جسم غريب داخل كنيسة ماري جرجس بشارع النحاس بمدينة طنطا.

كما قدرت الضحايا في حادث الاسكندرية بـ 11 قتيلًا و 35 مصابًا آخرين. وقال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إلى أنه تم نقل حالات الوفاة والمصابين إلى مستشفيات الجامعة والمنشاوي العام والمواساه والأمريكان، وجميع المصابين يتلقون العلاج اللازم، فيما خرجت 22 حالة بعد تلقيهم العلاج اللازم، وباقي 56 حالة تتلقى الرعاية الطبية.

وأوضح "مجاهد" في بيان، أن الدكتور أحمد عماد الدين راضى وزير الصحة والسكان أمر بنقل 11 حالة من المصابين بمستشفى المنشاوي العام إلى مستشفى معهد ناصر بسيارات إسعاف مجهزة، وذلك نظرا لخطورة حالتهم الصحية.

ووقع انفجاران، الأحد استهدفا كنيستين في مدينة طنطا ومحافظة الإسكندرية، أسفرا عن سقوط عشرات القتلى والمصابين تزامنا مع بدء احتفالات المسيحيين في مصر بأحد السعف.

أعلن ما يعرف بـ"تنظيم داعش" مسؤوليته عن تفجيرين استهدفا كنيستين في محافظتي الغربية والإسكندرية صباح اليوم الأحد، أسفرا عن مصرع ما لا يقل عن 37 شخصا وإصابة عشرات، بحسب وزارة الصحة.

جاء ذلك في إعلان عبر وكالة أعماق، الذراع الإعلامي للتنظيم عبر تطبيق تليغرام الذي يستخدمه التنظيم والتنظيمات الإرهابية الأخرى.

ونقلت أعماق عن مصدر في التنظيم قوله إن "مفرزة أمنية تباعة لداعش نفذت هجومي الكنيستين في مدينتي طنطا والإسكندرية".

قرر اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية، تعيين اللواء طارق حسونة،  مديرًا لأمن الغربية، خلفًا للواء حسام الدين خليفة من منصبه، وذلك بعد ساعات من تفجير كنيسة مارجرجس، الذي أسفر عن أكثر من 25 قتيلاً وعشرات المصابين.
 


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تعازينا الحارة
خليجي قليل الكلام-ولكن؟ - GMT الأحد 09 أبريل 2017 16:42
هؤلاء شهداء --وان قوة الاقباط وتسامحهم سينتصر على الارهابيين الجبناء ومن يدعمهم بالاموال من الخارج ومن رجال الدين والفتاوي المجرمة التي ملأت جيوبهم بالمال السحت الحرام والفتن التي عملوها---لما كان البرميل 3 دولار لم نسمع عنهم--الان صراخهم وعويلهم لكن الى متى---الحق باق والظلم والهمجية الى زوال --مسألة وقت--
2. جرائم الاخوان المسلمين
عمر حسنيين - GMT الأحد 09 أبريل 2017 16:57
مشاهد من جرائم الدين السمح .
3. الحقيقة والخافي أعظم
المسؤول هو المستفيد - GMT الأحد 09 أبريل 2017 17:34
تأملوا الصورة جيدا لتعرفوا الحقيقة. البابا تواضروس يعرف جيداً من المسؤول عن هذا التفجير ومن المستفيد وسيبكم من شماعة الدواعش والتكفيريين والإسلام. هل تذكروا من كان المسؤول عن تفجير كنيسة سيدة النجاة في لبنان؟ مسيحيين من القادة. "دي ناس بتقول الله محبة، والمحبة دي شيء خطير، اقتل بطرس واقتل مينا، اللي إخواتهم ماتوا في سينا، واللي ولادهم رقصوا فـي فرحك، واللي فميتم بيعزينا"، كلمات رثى بها "الفاجومي" شهداء ماسبيرو، الذي وجد البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أنه "ليس من الحكمة التطرق لها الآن"، في حديثه مع صحيفة "إلموندو" الإسبانية، معللا ذلك بأن الحادث وقع قبل تنصيبه بابا. غضب واستياء ساد صفوف أهالي وأصدقاء شهداء مذبحة ماسبيرو، التي يذكرها الجميع بتفاصيلها المؤلمة، وصفتها فيفيان مجدي، خطيبة شهيد مذبحة ماسبيرو مايكل مسعد أن "آخر ما توقعته أن يتحدث بابا الكنيسة عن هذه المذبحة بهذا التهميش، وتهربه منها بحجة عدم تنصيبه حينها كبابا للكنيسة". أجوبة البابا، وحديثه حول عدم معرفة الفاعل وراء إزهاق كل هذه الأرواح، دفعها للتساؤل "هل كان البابا في مصر وقت وقوع مذبحة ماسبيرو؟ كأنها تعيشه كما عايشته من قبل، الصراخ من حولها في كل مكان، والدماء تلطخ الأرجاء، على الحوائط والأرض، ملابسها ويديها، وهي تحتضن خطيبها غير مصدقة أنه رحل وتركها وسط هذا الكم من الدماء، جسد حبيبها الذي حلمت باحتضانه كثيرا، احتضنته وقتها وهو جثة.. بأسى نابع من الواقع قالت "جثته كانت منفوخة ومزرقة، عشان مكنش فيه تلج نحطها فيه".. أجواء مريرة عاصرتها فيفان، أصابتها بالجنون وقتما قرأت تصريحات البابا، وكيف تعامل مع دماء من نادوا بحقوقهم وكنيستهم وكأنهم "نكرة" بحسب وصفها "البابا تواضروس كمواطن مصري أو كشخصية عامة أو كرئيس للكنيسة، من حقه أن يقول رأيه الشخصي في الشأن العام"، هكذا رأى المحامي هاني رمسيس، عضو اتحاد شباب ماسبيرو، موضحا أن "ما حدث في الكاتدرائية وماسبيرو كنا شهود عيان عليه"، حيث أشار إلى أن "أجهزة الدولة أخطأت وارتكبت أخطاء في مواجهة مواطنين عزل، كل ما اقترفوه هو البحث عن الحق في التعبير والمطالبة بحقوقهم، مؤكدا "كنت لا أتمنى أن يقحم البابا نفسه في تصريحات، فنحن نظل نبذل جهدا يضيعه علينا البابا في لحظات بتصريحاته". وأثار حديث البابا الذي أعلن فيه تأييده الإفراج عن الرئيس المخل
4. تتمة الحقيقة والخافي أعظم
المسؤول هو المستفيد - GMT الأحد 09 أبريل 2017 17:37
حتى الآن، وطالما قبل أن يتكلم في السياسة، فعليه أن يطالب الدولة بفتح تحقيق شفاف لتقديم الجناة الذين تسببوا في وفاة 23 مواطنا مصريا عزل، تم الاعتداء عليهم وقتلهم بمركبات وأدوات من الدولة". "لينا رب اسمه الكريم، هييجي يوم تعرض عليه، تقف أمامه و يسأل الشخص ده عملك إيه؟ بأي ذنب تقتله، وفين ومين وإزاي وليه؟، ابقى قول لي يا بطل ها ترد يومها.. وتقول إيه؟".. بين تصريحات البابا التي لم تتطرق للحديث عن ماسبيرو أو تحدد المسؤول عن إزهاق الأرواح خلالها، وغضب أهالي الشهداء والنشطاء الأقباط من تصريحاته السياسية بصفة عامة، تبقى كلمات "الفاجومي" هي الأوضح، تاركة الأمر لمن رأت عيناه وسيشهد بها يوم لا ينطق فيه سوى بالحق.
5. you are right
monitor from gulf - GMT الأحد 09 أبريل 2017 22:41
God knows speak here honestly and honor and sincerity in April 2016,before and I got up from my sleep rare to happen for some reason the case with me - saw something that would not believe and I''m being an Arab Muslim from Qatar, but I say the right word what I saw on the wall of my room clearly and for a period I do not know but short as possible less than a minute, but I am 100% sure - an image of Jesus Christ with clear face and face beard is not big face shape is little long and head hair lay almost on his shoulders a bit I think I hinted his hands back-the light of the room is not dark , this is a testimony and God witness I say the truth and why me have this experience I do not know-but did happen(this is not my real name due to personal case-)yes I was awake when saw picture of Jesus --as I have mentioned his features white face small beard and the eyes beauty unbelievable
6. الى شيخ أذكى اخوتة
فول على طول - GMT الأحد 09 أبريل 2017 23:05
يا شيخ ذكى كل العالم يعرف من هو المستفيد ؟ المستفيد هو الذى سوف يحصل على الحوريات والغلمان فى جنة النجاسة وبيت الدعارة الكبير الذى تم تجهيزة للذين باعوا أنفسهم للتاجر الذى اشترى من المؤمنين أنفسهم .....فهمت يا شيخ ذكى ؟ ظل أهل بيزنطة فى جدل عقيم الى أن سقطت بيزنطة وضاعت الامبراطورية الرومانية الشرقية بسبب الجدل العقيم ....اتمنى أن لا تفيقوا من جدلكم - من المستفيد ....والاسلام برئ ...الخ الخ - الى أن يسقط اللى بالى بالك مع أنة سقط ولم يبقى الا اعلان الوفاة رسميا .
7. قول ا نعم للعسكر
تجلب النقم - GMT الإثنين 10 أبريل 2017 03:06
آدي آخرة قولوا نعم للانقلابيين العسكر تجلب النعم يا تواضروت. اشررررب بقا
8. التفجير عن بعد والبابا
خرج منها صحبة الأحباب - GMT الإثنين 10 أبريل 2017 06:02
التفجير تم عن بعد ولا يوجد انتحاري ولا دياولوا هذه تلفيقات الاعلام المخابراتي والبابا نفسه خرج قبل التفجير بقليل تصحبه عناية المخابرات


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خاتم من الألماس الوردي النادر يباع بخمسين مليون دولار في مزاد في جنيف
  2. ترمب يقيل مسؤولة في البيت الأبيض
  3. محسوبون على
  4. لقاء بمراكش يؤكد دور يهود المغرب في الدفاع عن قضاياه ودعم استقراره ونمائه
  5. ما يجب معرفته عن استقالة وزير الدفاع الاسرائيلي
  6. بدء محاكمة قادة
  7. أسرة بن بركة تطلب المساعدة في كشف ملابسات اختفائه
  8. ماكرون:
  9. النيندرتال لم يكن أكثر عنفًا من الإنسان الحديث
  10. ماي تعلن موافقة وزرائها على خطة
  11. الحكومة الفرنسية تعلن عن تدابير لتهدئة النقمة الاجتماعية
  12. دراسة: الطفل على خطى أمه في العادات الرومانسية
  13. المغرب يطلق قمرًا صناعيًا جديدًا مساء الثلاثاء المقبل
  14. الاعتداء على مصرية في الكويت يثير أزمة
  15. لهذا السبب
  16. إيران: إعدام سلطان المسكوكات الذهبية
في أخبار