: آخر تحديث
انتشار لقوات البيشمركة بمناطق شمالية ومخاوف صدام

بارزاني يهدد حول مستقبل كركوك ومحافظة تتمرد على الاستفتاء

إيلاف من لندن: فيما هدّد مسعود بارزاني بمواجهة أي إجراءات لتغيير ما أسماه "كردستانية كركوك"، صوّتت حكومة محافظة ديالى شمال بغداد على رفض إجراء الاستفتاء في مناطقها في وقت بحث علاوي مع بارزاني تداعيات الاستفتاء وسط انتشار لقوات البيشمركة في كركوك بشكل أثار مخاوف وقوع صدامات مسلحة.

وفي كلمة له خلال اجتماع في كركوك فقد حسم رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني اليوم مصير محافظة كركوك الشمالية المتنازع عليها قبل اجراء الاستفتاء بالقول انها كردستانية ولابد ان يكون لها وضع خاص فيما اسماها دولة كردستان المستقلة لتكون لجميع المكونات المتواجدة فيها في اشارة الى سكانها التركمان والاكراد والعرب والمسيحيين.

وأضاف ان شعب كردستان سوف يقرر مستقبل كركوك ولا يمكن لأحد ان يفرض أي وضع عليها وان الاقليم لا يهتم بما وصفها "التهديدات الصبيانية" لإشعال الحرب محذرا من ان من يحاول تنفيذ تهديده فالاقليم سيمارس حق الدفاع عن النفس.

وشدد على أنه لن يقبل "تغيير هوية كركوك الكردستانية".. وقال إن "من اولوياتنا تحرير كل المناطق ومنذ عام كنا مستعدين لتحرير الحويجة لكن الدولة هي تقاعست لذلك التأخير بسبب جهات سياسية في بغداد". 

واشار الى انه "لدينا معلومات دقيقة حول المعاناة التي يتعرض لها سكان المناطق التي تحررت وكركوك يجب ان تكون بعيدة عن الصراعات. وشدد بالقول "حاولنا كثيراً ان نساهم في عراق جديد و في تشكيل الحكومة وصياغة الدستور لكن غير مرغوب فينا في بغداد.

واضاف بارزاني ان الاكراد حاولوا خلال عشر سنوات مع البرلمان العراقي لسن قانون للبيشمركة ليحصل منتسبوها على مستحقاتهم والسلاح لكن لم يصرفوا اي شيء وخلال 3 ساعات وافقوا على سن قانون الحشد الشعبي وصرف مليارات الدنانير له وهذا هو المقصود بالأكثرية السياسية التي يتحدثون عنها في بغداد.

واشار بارزاني الى ان "الكرد غير مرغوب فيهم في بغداد في ظل حكم دولة طائفية".. وقال "حاولنا بناء هوية عراقية موحدة تحمينا لكن هذا لم يحصل".. واضاف "اننا نبحث عن صيغة جديدة وهي ان نستقل عن العراق والشعب يحدد مصيره".

ومن المنتظر ان تنظم سلطات اقليم كردستان في 25 من الشهر الحالي استفتاء على انفصال الاقليم عن العراق وسط معارضة داخلية وخارجية واسعة.

محافظة تتمرد على الاستفتاء

واليوم قرر مجلس محافظة ديالى (65 كم شمال شرق بعداد) رفض تنظيم الاستفتاء في المناطق المتنازع عليها ضمن حدود المحافظة.

وصوّت المجلس خلال جلسة اليوم على رفض إجراء استفتاء في المناطق المتنازع عليها ضمن حدود محافظة ديالى اضافة الى التصويت على اعادة جميع العوائل النازحة الى ديارها ضمن المناطق المحررة باستثناء المطلوبين.

كما صوّت المجلس على اعادة القوات الامنية الرسمية للمناطق المتنازع عليها لحفظ الامن والاستقرار. محملا حكومة اقليم كردستان كل التبعات التي ستحصل بعد اجراء الاستفتاء.وقد انسحب اعضاء المجلس الاكراد من الجلسة احتجاجا على القرار.

وكان مجلس ناحية مندلي (190 كم شمال شرق بغداد) التابع لمحافظة ديالى قد صوت امس على قرار بإلغاء اشراك المدينة باستفتاء اقليم كردستان وذلك اثر يومين من الاعتصامات والتظاهرات التي نظمها سكانها الذين طالبوا بعدم شمول مدينتهم به. 

كما قرر اقالة مدير الناحية الكردي عبد الحسين القره لوسي استجابة لمطالب المعتصمين وتوزيع المناصب الادارية بين المكونات السياسية في المجلس بما يضمن العدالة للجميع.وقد انهى السكان اليوم اعتصامهم اثر اعلان مجلس الناحية قراراته هذه.
 
علاوي يبحث تبعات الاستفتاء مع بارزاني

واليوم بحث نائب الرئيس العراقي اياد علاوي مع بارزاني في اربيل تداعيات استفتاء كردستان مشددا على ضرورة تغليب لغة الحوار والتفاهم وتجنيب البلد اي صراعات او خلافات جديدة. 

وقال مكتب علاوي في بيان صحافي تسلمته "إيلاف" انه في اطار الجهود التي يبذلها للملمة الوضع الداخلي التقى علاوي في اربيل اليوم رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني حيث اتسم اللقاء بالوضوح والصراحة وشهد بحثاً مطولاً لعموم الاوضاع على الساحة المحلية وفي مقدمها ملف الاستفتاء في اقليم كردستان.

وشدد علاوي على "ضرورة تغليب لغة الحوار والتفاهم وتجنيب البلد اي صراعات او صدامات حالياً او في المستقبل".. مؤكداً "اهمية حل جميع المسائل الخلافية بروح الاخوة والتضامن الوطني".
ووصل علاوي في وقت سابق اليوم الى اربيل لبحث ملف الاستفتاء المزمع إجراؤه في الإقليم وتداعياته.

واليوم صوت مجلس النواب العراقي بأغلبية مريحة على رفض استفتاء كردستان والزام رئيس الوزراء حيدر العبادي باتخاذ "جميع التدابير لحفظ وحدة العراق".. فيما انسحب النواب الاكراد من قاعة البرلمان بعد التصويت.

انتشار للبيشمركة بكركوك يثير مخاوف صدامات مسلحة

وأثار انتشار قوات البيشمركة الكردية في مناطق محافظة كركوك الشمالية مخاوف تفجر صدامات مع قوات الحشد الشعبي ومسلحي العشائر العربية هناك.

وكشف القيادي التركماني في منظمة بدر محمد مهدي البياتي اليوم عن انتشار قوات البيشمركة الكردية في مناطق كركوك وداقوق وطوزخرماتو موجها نداء الى فصائل الحشد الشعبي والعشائر العربية بالقول في بيان تابعته "إيلاف" اننا "نوجه رسالة إلى العشائر العربية الشريفة وفصائل الحشد الشعبي ولا نخاطب غيرهم حيث ان مخاطبتنا ليست ضعفا وإنما إلقاء الحجة عندما رأينا الحكومة ورئيسها لا يسمعون أصوات الوطنيين ولذلك التجأنا اليهم لان هذه القوات لم تأت لغرض الاستفتاء وإنما لقمع العرب والتركمان وفرض الاستفتاء بقوة السلاح والدبابات والمدرعات.

ووصف البياتي البيشمركة بالقول ان "اية حماقة يرتكبونها في طوز وأطراف امرلي سيحولهم المجاهدون الى ركام كالمرات السابقة".. داعيا الحكومة الى "تحمل مسؤوليتها امام المواطنين او ان يقدموا استقالتهم".
 

 


 
 


 


عدد التعليقات 9
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. برافو بارزاني
ali - GMT الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 14:26
و يستمر كل الممثلون في العراق في افتعال المشاكل و الازمات لدفع المسرحية الى الاستمرار. الازمات الخارجية هي افضل طوق انقاذ لطمطمة المليارات المنهوبه في بغداد و كردستان. لكل الله يا بلدي.
2. مواجهة التصعيد الكردي
عجيل - GMT الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 15:28
نطالب السيد رئيس الوزراء الدكتور العبادي بالوقف امام تهديدات الاكراد ومحاولاتهم ضمن مناطق عربية ومناطق متنازع عليها الى دولتهم المزعومة. نقترح ان يقوم السيد العبادي بغلق اجواء الاقليم امام الرحلات التجارية ومنها الخطوط العراقية كمرحلة اولى وفي حال تمادي الطرف الكردي ندعوا الى سن عملة عراقية جديدة والغاء العملة الحالية وعدم استبدال العملة الموجود في الاقليم سوى ان كانت حكومية او اهلية. واخير السماح لقواتنا البطلة بتطهير الاراضي العراقية من دنس الاكراد. ندعوا جميع القادة العرب وخاصة الاخوة في المملكة العربية السعودية وبالاخص جلالة الملك سلمان وسمو الامير محمد بن سلمان ودول الخليج العربي ومصر للوقوف مع العراق امام اطماع الاكراد ومحاولاتهم فرض واقع جديد في الاراضي العربية هناك.
3. فرصة نادرة
Rizgar - GMT الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 15:59
قريبا فرصة نادرة للعرب في كتابة إشعار على اطلال كوردستان .
4. جمهورية الشيعة
وجمهورية كردستان - GMT الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 16:22
جمهورية الشيعة في العراق عدا انها غارقة في الفساد الا انهاايضا غارقة في خرافات المعتوه الدجال سيستاني وسيده الاعضب خامنئي اما كردستان فانتظروا عليها سنتين ستجدون انها اذا كانت امام جمهورية الشيعة في العراق بمئة متر فانها ستكون بخمسمءة متر جمهورية سيستاني ستغرق بمزيد من الغباء والجهل وتسلط المليشيات الشوارعية السيستانية مزيد من اللطم واليتم مزيد من الجوع والشوارع الوسخة وتردي خدمات هذا كان هناك خدمات اصلا عاشت السرقات عاش الدجل عاش النفاق الشيعي
5. اصحو ياحكام الشيعة
الغافلين في العراق - GMT الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 16:49
سؤال واحد يلخص كل الموضوع ؟ على الشعب العراقي ان يسألكم كل يوم اين كانت بغداد واين اصبحت؟ اين كانت اربيل واين اصبحت ؟ ها !!!! جاوبوا ؟؟؟؟؟ هذا السؤال يفتح عيون الشعب على جرائمكم .
6. اذا انفصل شمال العراق
Wahda - GMT الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 17:25
فستكون وصمة عار على جبين الذين يحكمون العراق الْيَوْمَ فسوف تتذكرها الأجيال الى أبد الدهر بمرارة والتاريخ لن يرحمكم مثل الكويت . العراق للعراقيين جميعا
7. استفتاء أم استهتار؟؟؟
عراقي متبرم من العنصريين - GMT الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 17:54
إذا كان استفتاءاً فلماذا انتشار مرتزقة مسعود بهذه الكثافة في كركوك، ترى في أي دولة يُفرَض استفتاء في قضية من شخص ما أو عائلة ما على شعب بأكمله؟ ثم لو كان القصد حفظ الأمن فلماذا قوات كردية تحفظ الأمن والأكراد يأتون بالدرجة الثانية من ناحية تعداد سكان كركوك، لماذا لاتكون قوات مشتركة من جميع مكونات المحافظة وبأعداد تتناسب وعديدهم، بل لماذا تقوم به ميليشيا ولاتقوم القوات الأمنية العراقية؟ هذه هي المخالفة القانونية الثانية التي ارتكبها بارزاني وأزلامه في كركوك بعد المخالفة الأولى وهي عندما صَوَّتَ مجلس المحافظة على شمولها بالاستفتاء بغياب المكوّنَّين التركمان والعرب، أليس هذا استهتار واستهتار إلى أبعد الحدود، لا أدري بعد هذه الاستهتارات التي يقوم بها هذا القزم ماحاجته لإجراء استفتائه مادام سيضمّ ماتسمى المناطق المتنازع عليها بالحديد والنار وقد بدأت بوادر استخدام الحلّ العسكري؟! سؤال ثاني نوجهه لحكومتنا التحفة في بغداد؛ لو تتكرم وتفسر لنا نحن العراقيين (الشعب) معنى سكوتها على استهتارات وانتهاكات هذا القزم بدستور الدولة وقوانينها، وهل سيبقون يحاورون هذا القزم المتعملق ويرجونه ويتوسلون إليه وهو سادر في غيّه دون أن يأبه بهم؟!
8. مصلحة ايران اولا
نوزاد قره داغي - GMT الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 19:05
الجميل ان قيادي مثل محمد مهدي البياتي / تركماني القومية وهو من منظمة بدر حيث توالي المرشد الايراني وليس الحكومة العراقية ومع ذلك يطالب اين يحمل العرب السلاح لقتال البشمركة التي حمت الجميع؟!! يعني تركماني ايراني يطالب العرب بالقتال لمصلحة ايران اساسا ؟! ولكن كيف يقول كاتب المقال بان قرار البرلمان العراقي جاء باغلبية مريحة ؟!! من صوت 173 ومن حضر 204 ومجموع اعضاء البرلمان 325 فاين الاغلبية المريحة ؟!! بالكاد هو نصف زائد واحد؟!
9. براقش مصيركم
قطاع طرق - GMT الأربعاء 13 سبتمبر 2017 17:16
يرى المؤرخ مورني فى كتابه العراق بعد الفتح الاسلامى ( ان كلمة كرد تعنى قطاع الطرق)،تاريخ الاكراد الصهاينة قصير جدا في العراق وهو (اقل من 140 سنة) وهم ليسوا عراقيين ولا هم قومية ولا تجمعهم لغة واحدة، واصلهم غجر ويسمون أنفسهم أكراد أي مهاجرين أو غجر شرق اوربا التي هي قبيلة الخرز التي دخلت الديانة اليهودية وأتت لاحقا إلى فلسطين. ولكونهم غجر ، لم يكن لهم أرض أو موقع جغرافي يدعى “كردستان” على أي خريطة جغرافية في التاريخ القديم والحديث. كمجموعات مبعثرة متجولة، إعتاش الأكراد البدو على مهنة السلب والقتل. فإستأجرهم العثمانيون وأرسلوهم لتطهير شمال العراق من سكانه الاصليين من الآشوريين واليزيدين والارمن وغيرهم ممن اراد عثمان ان يبيدهم ويهجرهم ليمتلك بيوتهم واراضيهم وممتلكاتهم. فدخل الأكراد لشمال بلاد النهرين (العراق) قبل أقل من 140 عام. ولا ينكر الاكراد كونهم دخلوا كمحتليينن وكونهم ليسوا عراقيين ولا علاقة تاريخية لهم بالأرض التي يسكنوها. وغالبية الشعب العراقي لا يعرف حقيقة قصر عمر الاكراد في العراق، فالتأريخ قد زوّر عمدا، لدرجة ان البعض متوهم بكون الاكراد عراقيين.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب: الملك سلمان وولي العهد يسعيان إلى إصلاحات جديدة جريئة
  2. ألمانيا تأسف من سوء الفهم الذي أصاب علاقتها مع السعودية
  3. للمرة الأولى... الملك سلمان يصل المدينة المنورة عبر قطار الحرمين 
  4. أردوغان يندد باستخدام العقوبات الاقتصادية سلاحاً
  5. ماكرون يدعو إلى
  6. اختراق جديد في المعركة ضد الزهايمر
  7. السعودية ترفض الاتهامات الإيرانية
  8. ترمب أمام الأمم المتحدة: إيران ديكتاتورية فاسدة
  9. مرشح لرئاسة العراق يوضح حقيقة انتمائه للموساد والزواج بيهودية
  10. بريطانيا تمنح متطوعي
  11. ترمب يستهدف إيران باستراتيجية
  12. غوتيريش يحذر من نظام عالمي تسوده الفوضى
  13. نتانياهو: إسرائيل ستواصل محاربة إيران في سوريا
  14. بريطانيا تجدد دعمها للتحالف العربي في اليمن
  15. الصحف البريطانية تطالب بضريبة على
  16. حمزة بن الحسين ينتقد الحكومة علانية
في أخبار