: آخر تحديث
بالتركيز على النظام الغذائي والتمارين البدنية

برنامج لعلاج مرض السكري في 16 أسبوعاً

لندن: أعد باحثون برنامجاً زهيد الكلفة لعلاج مرض السكري من النوع الثاني خلال 16 اسبوعاً بالتركيز على النظام الغذائي والتمارين البدنية قائلين إنه يمكن أن يحدث ثورة في علاج المرض. 

وفي دراسة استمرت ثلاث سنوات استطاع المرضى الذي نفذوا البرنامج بما يتضمنه من تغييرات صحية في نمط الحياة أن يقللوا حاجتهم إلى الدواء أو الانسولين. 

واكتشف فريق الباحثين البريطانيين ان المرضى الذي نجحوا في تنفيذ برنامج التمارين البدنية والتغذية الصحية لم يحتاجوا إلى زيادة الأدوية الفموية لعلاج مرض السكري وتناقصت بنسبة 50 في المئة حاجتهم إلى استخدام الانسولين بالمقارنة مع الذين لم ينفذوا البرنامج والذين لم يخفضوا وزنهم. 

والسكري من النوع الثاني مرض تصاعدي ولكن المرضى الذين لم ينفذوا البرنامج بنجاح وحدهم الذين احتاجوا إلى زيادة كمية الادوية الفموية خلال السنوات الثلاث التالية. 

خيارات بسيطة

كما وجدت الدراسة أن المرضى الذين أكملوا البرنامج بنجاح حافظوا على وزنهم عند المستوى الصحي في الفترة اللاحقة بالمقارنة مع الذين لم يكملوا البرنامج. 

وقال خبراء ان نتائج الدراسة اظهرت ان خيارات بسيطة في نمط الحياة ونظام التغذية يمكن ان تساعد في علاج مرض السكري الذي يزداد انتشاراً في العديد من البلدان بما فيها بريطانيا. 

وقالت الدكتور جنيفر لوغ رئيسة فريق الباحثين في جامعة غلاسكو "ان هذه اول دراسة في العالم الحقيقي تبين ان البرامج التي تتعاطى مع نمط الحياة وتخفيض الوزن يمكن ان تمارس تأثيراً سريرياً دائماً في علاج مرض السكري من النوع الثاني". 

ولاحظت أن الدراسة اثبتت ان الافتراض الشائع بان الوزن الذي يُخفَّض يعود بسرعة ليس صحيحاً. 

وأعربت الدكتور لوغ عن الأمل بأن "هذه الدراسة ستقنع المرضى والأطباء ومدراء المؤسسات الصحية بأن هذه البرامج زهيدة الكلفة يمكن ان تحدث فارقاً كبيراً من الناحية السريرية للمرضى المصابين بالسكري من النوع الثاني". 

تركيز على نمط الحياة

وفي ضوء هذه النتائج يعتقد باحثون ان برامج كهذه تركز على نمط الحياة وخاصة اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين البدنية، قد تكون حتى أقوى مفعولا من بعض البدائل الدوائية في علاج مرض السكري من النوع الثاني. 

والمعروف أن السكري من النوع الأول مرض من امراض المناعة الذاتية وليس له علاج في الوقت الحاضر ولكن الباحثين أكدوا أن بالامكان الوقاية من السكري من النوع الثاني بإجراء تغييرات في نمط الحياة مثل ممارسة التمارين البدنية والتغذية الصحية. 

تضمن البرنامج تسعة دروس تُعطى مرة كل اسبوعين. وحدد الباحثون نجاح المريض بتخفيض وزنه 5 كلغم في هذا الاطار الزمني. ويستطيع المريض بعد ذلك أن يختار البقاء مع البرنامج لمزيد من خفض الوزن والدروس للحفاظ على ما تحقق خلال السنة التالية. 

ويتعين أن يكون مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر بغية التأهل للبرنامج. وللحكم على نجاح البرنامج قارن الباحثون من نجحوا في تنفيذه مع من شاركوا ولم يتمكنوا من خفض وزنهم أو لم يكملوا البرنامج أو لم يشاركوا اصلا.

وخلصت الدراسة إلى أن عدد المرضى الذين ينجحون في خفض الوزن سيزداد مع زيادة الاستثمار في مثل هذه البرامج. ويجب أن تصمم البرامج بحيث يستطيع المشارك حضور الدروس بانتظام مع الاستمرار في عمله والتزاماته الأخرى. 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي اكسبريس". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.express.co.uk/life-style/health/902925/diabetes-type-2-diet-exercise-revolutionise-treatment


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تغريدة للصدر تشعل لهيب التصريحات في البرلمان العراقي
  2. المراهقون الهادئون والمرتبون يعيشون أطول
  3. مستشار ترمب إلى السجن على وقع مطرقة زوجته وسندان مولر
  4. لبنان يحتفل بعيد الإستقلال بلا حكومة
  5. الجيش الأميركي يقيم أبراج مراقبة في شمال سوريا
  6. الجبير: الملك سلمان وولي العهد خط أحمر
  7. هل تريد معرفة مستوى ذكاء طفلك قبل ولادته؟
  8. لويس الرابع عشر والاستحمام في اجتماع للحكومة الإيرانية
  9. تيريزا ماي نجحت في كسب احترام الأوروبيين بمثابرتها
  10. تلوث الهواء أكبر خطر على صحة الانسان
  11. زيادة راتب الشريكة المؤسسة لموقع Bet365 ليصبح 265 مليون إسترليني
  12. محمد بن زايد وماكرون يؤكدان على التعاون في محاربة التطرف والإرهاب
  13. زوكربيرغ يرفض الدعوات المطالبة بتنحيه
  14. العاهل السعودي يدشن
  15. وزيرة بريطانية لا تستبعد اجراء استفتاء جديد على بريكست
  16. بانكسي المتمرّد محور معرض في ميلانو
في أخبار