قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عبد الرحمن الماجدي من أمستردام: وصل بغداد صباح اليوم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في زيارة رسمية تمتد ليومين.

والتقى أوغلو بعيد وصوله رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي، حيث هنّأه باسم الحكومة التركية بتكليفه تشكيل الحكومة العراقية، حسب ما ذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء العراقي وصلت نسخة منه لـ"إيلاف".

وبين البيان أن اللقاء شهد "مناقشة تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات والعمل من أجل حل الإشكالات العالقة وخصوصا في مجال المياه والمجالات الاخرى، اضافة الى بحث الأوضاع في المنطقة".

وأكد عادل عبد المهدي على أن "العراق دخل مرحلة جديدة بعد إنتصاره على الإرهاب تتمثل بالإعمار وهذا يتطلب دعم المجتمع الدولي له".

وأضاف، أن "هناك علاقات متميزة مع الجارة تركيا وسنعمل على تعزيزها لما فيه مصلحة الشعبين الجارين".

من جانبه، أكد أوغلو "دعم تركيا للعراق في جميع المجالات، والعمل المستمر لتعزيز العلاقات بين أنقرة وبغداد واستعداد بلاده للعمل المشترك لحل القضايا العالقة".

وسيعقد أوغلو لقاءات مع المسؤولين العراقيين أبرزهم الرئيس العراقي برهم صالح، ويزور مدينة أربيل في اقليم كردستان للقاء رئيس الحرب الديمقراطي الكردستاني مسعود برزاني ورئيس وزراء الاقليم نيجيرفان برزاني.

كما سيلتقي أوغلو ممثلي المجتمع التركماني.
يذكر أن العديد من الشركات التركية تعمل في غالبية المحافظات العراقية منذ عام 2003. ويستعد رئيس الوزراء العراقي المكلف عادل عبد المهدي بعد تشكيله الحكومة العراقية التركيز على إعادة إعمار البلاد التي دمرتها دمرتها الحروب السابقة والفساد الذي تورط به عدد من الساسيين، حسب ما يؤكد ساسة عراقيون ومراقبون للشأن العراقي.