قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

الأمم المتحدة: انتخبت الجمعية العامّة للأمم المتحدة الجمعة 18 عضوًا جديدًا في مجلس حقوق الإنسان الأممي، بينها خصوصًا البحرين والكاميرون والفلبين، في انتخابات خلت من أي منافسة.

وبعد انتهاء ولاية ثلث أعضاء المجلس المؤلّف من 47 عضوًا انتخبت الجمعيّة العامّة للأمم المتّحدة 18 عضوًا جديدًا لولاية من ثلاث سنوات (2019-2021) في انتخابات كان يكفي للفوز فيها الحصول على الغالبية المطلقة (أصوات 97 دولة من أصل 193 دولة أعضاء في الجمعية العامّة).

لم تترشّح سوى 18 دولة لملء المقاعد الـ18 الشاغرة، علمًا أنّه يحقّ لأيّ دولة أن تترشّح لعضوية المجلس الذي يتّخذ في جنيف مقرًّا له.

للمرة الأولى منذ إنشاء هذا المجلس في 2006 لحماية حقوق الإنسان في العالم ونشرها، اتفّقت الدول الأعضاء في كل منطقة من مناطقه على أسماء المرشّحين، لتخلو بذلك الانتخابات من أي منافسة.

وندّدت منظمات حقوقية أوروبية وأميركية وكندية بفوز ستّ دول بعضوية المجلس هي البحرين (165 صوتًا) والكاميرون (176 صوتًا) والفلبين (165 صوتًا) وإريتريا (160 صوتًا) والصومال (170 صوتًا) وبنغلادش (178 صوتًا).

توزّعت الدول الـ18 التي انضّمت إلى المجلس كالآتي: خمسة مقاعد لأفريقيا (بوركينا فاسو، الكاميرون، إريتريا، الصومال وتوغو)، وخمسة مقاعد لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ (البحرين، بنغلادش، فيجي، الهند والفليبين)، ومقعدان لأوروبا الشرقية (بلغاريا وتشيكيا)، وثلاثة مقاعد لأميركا اللاتينية-البحر الكاريبي (الأرجنتين، الباهاماس والأوروغواي)، وثلاثة مقاعد لأوروبا الغربية والدول الأخرى (النمسا، الدنمارك وإيطاليا).