: آخر تحديث
خلال تصويت في الجمعية العامة

إيسلندا تأخذ مقعد الولايات المتحدة في مجلس حقوق الإنسان الدولي

تم انتخاب إيسلندا الجمعة لشغل المنصب الذي فرغ في مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بعد انسحاب الولايات المتحدة من المجلس. 

إيلاف: في تصويت في الجمعية العامة، حصلت إيسلندا على 172 صوتًا خلال عملية اقتراع سرية على المرشحين الذين تقترحهم مجموعات إقليمية لشغل المقعد. 

مثل الولايات المتحدة تعهدت إيسلندا بإصلاح المجلس، الذي يضم 47 دولة ومقره جنيف، والذي يراقب حقوق الإنسان في العالم، وله صلاحية بدء تحقيقات في فظائع جماعية. 

وقال وزير خارجية إيسلندا غودلوغور ثور ثوردارسون في مقال نشر في الأسبوع الماضي إن "الوقت حان لمعالجة عيوب المجلس" والتغلب على "انعدام التوازن" في تركيزه على الإصلاح. 

وفي الشهر الماضي أعلنت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي انسحاب واشنطن من المجلس، واصفة المجلس بأنه "حامي منتهكي حقوق الإنسان ومستنقع التحيز السياسي". وانتقدت هايلي المجلس بشكل خاص بسبب تبنيه قرارات تنتقد إسرائيل.

ومنذ تولي الرئيس الأميركي دونالد ترمب السلطة، انسحبت الولايات المتحدة من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، وخفّضت مساهمتها في موازنة الأمم المتحدة، وانسحبت كذلك من اتفاق باريس للمناخ الذي تدعمه المنظمة الدولية. 
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. شينزو آبي سياسي طموح ساعدته الظروف
  2. ماي: لن نسمح بتفكيك المملكة المتحدة
  3. مارين لوبن تنتقد أمرًا قضائيًا بإخضاعها لفحص نفسي
  4. ترمب يقترح بناء جدار على طول الصحراء الكبرى
  5. لما نكره الدبابير ونحب النحل؟
  6. رغم التحفظات... لندن ماضية في بيع طائرات لقطر
  7. محمد كريم العمراني... عجلةالاحتياط السليمة في السياسة والاقتصاد
  8. خلاف عراقي بريطاني حول طبيعة الحكومة الجديدة
  9. الزعيمان الكوريان يستعرضان وحدتهما على جبل بايكتو
  10. رحيل رئيس الوزراء المغربي الأسبق محمد كريم العمراني
  11. عمران خان: سنلعب دورًا إيجابيًا لإنهاء أزمة اليمن
  12. بغداد تعيد سفيرها في طهران... وتعتذر!
  13. آراء متعددة بشأن التفاهم حول ما يجري في إدلب
  14. تسمية شارع باسم بدر الدين تفجّر أزمة سياسية في لبنان
  15. محمد بن راشد: لا قوة تستطيع الوقوف أمام طموحات شعبنا
  16. فرنسا تغيّر سياستها في ليبيا... ولّى زمن هولاند
في أخبار