قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبر العديد من دول العالم عن مساندته لموقف السعودية بخصوص معاقبة المسؤولين عن مقتل الصحافي جمال خاشقجي.

وفي ما يلي تعيد "إيلاف" ابراز أهم المواقف الدولية حول الموضوع:

اصدرت‭ ‬سلطنة‭ ‬عمان‭ ‬بيانا‭ ‬صباح‭ ‬اليوم‭ ‬الأحد‭ ‬أكدت‭ ‬فيه‭ ‬أنها‭ ‬‮ «‬تابعت‭ ‬البيان‭ ‬الذي‭ ‬أصدرته‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬الشقيقة‭ ‬بشأن‭ ‬النتائج‭ ‬الأولية‭ ‬للتحقيقات‭ ‬حول‭ ‬الحادثة‭ ‬المؤسفة‭ ‬التي‭ ‬تعرض‭ ‬لها‭ ‬المواطن‭ ‬السعودي‭ ‬جمال‭ ‬خاشقجي»‬‭.‭

ورحبت‭ ‬السلطنة‭ ‬في‭ ‬بيانها‭ ‬بما‭ ‬اتخذته‭ ‬المملكة‭ ‬من‭ ‬إجراءات‭ ‬شفافة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‮»‬‭‬

كما أشادت الإمارات ومصر والبحرين، بقرارات العاهل السعودي بشأن قضية خاشقجي.

هذا فيما تقدم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بتعازيه إلى أسرة خاشقجي وأصدقائه، مشددا على ضرورة إجراء تحقيق سريع ومعمّق وشفّاف في ظروف وفاة خاشقجي وعلى المحاسبة التامّة للمسؤولين

محاسبة المسؤولين

بدورها، طالبت وزيرة خارجية الاتّحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني بتحقيق شامل في مقتل خاشقجي، ودعت إلى محاسبة المسؤولين عن هذه المسألة.

وقالت موغيريني في بيان إن "الاتحاد الأوروبي وشركاءه يشدّدون على ضرورة إجراء تحقيق معمّق ويتمتّع بالمصداقية وشفّاف يوضح ظروف مقتل (خاشقجي) ويضمن محاسبة جميع المسؤولين عنه".

كما طالبت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل السبت بايضاحات أكثر حول مقتل خاشقجي.

وقالت ميركل الى جانب وزير الخارجية هايكو هاس، "إن المعلومات التي قدمت حول سير الوقائع في القنصلية في اسطنبول غير كافية". كما أعلن الإثنان أنهما يتوقعان من السعودية "أن تكون شفافة في كشف ملابسات الوفاة وأسبابها الفعلية"، وأن يتم الكشف عن "المسؤولين" عن ذلك.

أيضاً طالب وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان السبت "بتحقيق شامل ومتقنٍ".

وقال الوزير الفرنسي في تصريح خطي، "لا تزال هناك أسئلة كثيرة من دون أجوبة. وهي بحاجة لتحقيق شامل ومتقن لتحديد مجمل المسؤوليات والتمكن من محاسبة المسؤولين عن قتل جمال خاشقجي".

اما بريطانيا فأعلنت وزارة خارجيتها أنها تدرس التقرير السعودي وخطواتها القادمة، مؤكدة أن قتل خاشقجي "،وكما قال وزير الخارجية، عمل مروع ويجب محاسبة المسؤولين عنه".

وأضافت "نقدم تعازينا لعائلة جمال خاشقجي بعد تأكيد مقتله".

مطالبة بالجثمان

وقال توران قشلاقجي رئيس جمعية بيت الإعلاميين العرب في تركيا" "الآن الشيء الوحيد الذي له أهمية، هو إعطاؤنا جثمان جمال خاشقجي، نريد أن نخرج بجنازته، ليشهد العالم كله وداع جمال خاشقجي الذي قتل في غرفة مظلمة بتفاصيل قاسية، ومحاولة إخفاء جسده، وكل من رفع صوته من اجل خاشقجي في باريس ولندن من الأصدقاء ندعوهم ليأتوا إلى إسطنبول".

من جانبها، أدانت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو) الفرنسية أودرى أزولاى مقتل خاشقجي قائلة إنه "يذكر بالحاجة للنضال من أجل حرية الصحافة التي تعتبر أساسية للديموقراطية". وأضافت أن "المحاسبة عن هذه الجرائم أمر غير قابل للتفاوض. أحض السلطات المعنية على إجراء تحقيق معمق في هذه الجريمة وإحالة المنفذين الى القضاء".