: آخر تحديث
دعت إلى إنشاء سجل مركزي عام بالمفقودين ومكتب اتحادي لهم

الأمم المتحدة: اكتشاف 200 مقبرة جماعية لآلاف ضحايا داعش في العراق

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: أكدت الامم المتحدة اكتشاف أكثر من 200 مقبرةٍ جماعيةٍ في العراق تضمّ رفات الآلاف من ضحايا تنظيم داعش الارهابي في مناطق كان يسيطر عليها، موضحة ان هذا الامر هو تركة حملة الإرهاب والعنف الشعواء التي شنها التنظيم. طالبت بإنشاء سجل مركزي عام بالمفقودين، وكذلك مكتب اتحادي للمفقودين.

وقالت بعثة الامم المتحدة في العراق "يونامي" في تقرير الثلاثاء تسلمت "إيلاف" نصه، انها قد وثقت مع مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة وجود 202 موقع للمقابر الجماعية في محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين والأنبار في المناطق الشمالية والغربية من البلاد  إلا أنه قد يكون هناك أكثر من ذلك بكثير.

الاف الضحايا

واضافت البعثة انه في حين أنه من الصعب تحديد العدد الإجمالي للأشخاص المدفونين في هذه المقابر، فإن أصغر موقع في غرب الموصل يحتوي على ثماني جثث في حين يُعتقد أن أكبرها هو موقع فجوة الخسفة جنوب الموصل والتي قد تضم الآلاف.

وشددت على أن هذه المواقع يمكن أن تحتوي على مواد جنائية حساسة للمساعدة في تحديد هويات الضحايا والتوصل لفهمٍ حول حجم الجرائم التي ارتُكبت. واشارت الى "أن الأدلة التي يتم جمعُها من هذه المواقع ستكون محوريةً في ضمان إجراءِ تحقيقات وملاحقات قضائيةٍ وإداناتٍ تتّسمُ بالمصداقية ووفقاً للمعايير الدولية لأصول المحاكمات حيث تتطلب الحقيقة والعدالة المُجدية الحفاظ على مواقع المقابر الجماعية والبحث والتنقيب فيها واستخراج الرفات منها على نحو ملائم وتحديد هويات رفات العديد من الضحايا وإعادتها إلى أسرهم." 

جرائم حرب

واوضحت انه خلال الفترة بين يونيو عام 2014 حين اجتاح داعش الاراضي العراقية وديسمبر عام 2017 حين طرد منها فقد استولى تنظيم داعش على مناطق واسعة من العراق وقاد "حملةً من العنف على نطاق واسع والانتهاكات المنتظمة للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي - وهي أعمال قد ترقى إلى مستوى جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية محتملة."

خطوة مهمة لتحقيق العدالة

قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش "إن مواقع المقابر الجماعية الموثقة في تقريرنا هي شاهدٌ على الخسائر البشرية المروعة والمعاناة العميقة والوحشية الصادمة وإن تحديد الظروف المحيطة بتلك الخسائر الكبيرة في الأرواح سيكون خطوة مهمة من أجل إقامة الأسر للحداد وسعيها لنيل حقها بكشف الحقيقة وتحقيق العدالة."

كما يوثق التقرير كيف أن أسر المفقودين تواجه تحديات كبيرة في البتّ بمصير أحبائها، ففي الوقت الحاضر عليهم أن يُبلغوا أكثرَ من خمسِ جهاتٍ حكوميةٍ منفصلة وهي عمليةٌ تستغرقُ وقتاً طويلاً وتسبّبُ الإحباطَ للأُسر التي لا تزالُ تعاني من صدمتها بفقد أحبائها.. داعياً إلى إنشاء سجل مركزي عام بالمفقودين، وكذلك مكتب اتحادي للمفقودين. 

صدمة أسر الضحايا مازالت قائمة

وقالت المفوضةُ الساميةُ للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشيليه "إن جرائم تنظيم داعش المروعة في العراق لم تعد تتصدر العناوين الرئيسية إلا أن صدمة أسر الضحايا ما زالت قائمة، إذ لا يزال الآلاف من النساء والرجال والأطفال مجهولي المصير.

بينت البعثة ان هذه المقابر تضم رفات أولئك الذين قُتلوا بلا رحمة لعدم امتثالهم لحكم داعش وإيديولوجيته المنحرفة بمن فيهم الأقليات العرقية والدينية ولأسر أولئك الضحايا الحق في معرفة ما حدث لأحبائها. إن الحقيقة والعدالة والتعويضات أمورٌ حاسمةٌ لضمان الحساب الكامل للفظائع التي ارتكبها تنظيم داعش."

واشار كوبيش الى إن التقرير يهدف إلى دعم الحكومة العراقية في مهمة حماية هذه المقابر الجماعية والبحث والتنقيب فيها، من خلال عمل دائرة شؤون وحماية المقابر الجماعية العراقية وشركائها الدوليين. .. وجدد كلٌ من باشيليه وكوبيش التأكيد على دعمهما لحكومة العراق في الاضطلاع بهذه المهمة الكبيرة.

دعوة لمشاركة متخصصين في استخراج الرفات

دعا التقرير إلى اتباع نهج متعدد التخصصات في عمليات استخراج الرفات والأدلة بمشاركة متخصصين من ذوي الخبرة، كخبراء التلوث بالأسلحة وخبراء المتفجرات ومحققي مسرح الجريمة. وطالب باتباع منهج يركز على الضحايا وعملية عدالة انتقالية تتم إقامتها بالتشاور مع العراقيين وتحظى بقبولهم، وخاصة أولئك الأفراد من المجتمعات المتأثرة.

كما يشدد التقرير على المجتمع الدولي بضرورة توفير الموارد والدعم الفني للجهود المتعلقة باستخراج الرفات البشرية وجمعها ونقلها وتخزينها وإعادتها إلى أسر ذويها، وكذلك تحديد هويات الضحايا، لا سيما من خلال المساعدة في تعزيز عمل دائرة شؤون وحماية المقابر الجماعية.


عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. بلد المقابر
خالد - GMT الثلاثاء 06 نوفمبر 2018 09:06
العالم يكتشف الثروات ويستخرج الكنوز من أراضيه والعراقيين يكتشفون المقابر الجماعيه ويستخرجون جثث الموتى من أراضيهم , وهناك من المسؤولين العراقيين من يطالب بإيجاد مديريه عامه للمقابر الجماعيه ! مبروك
2. قذارة
سعيد - GMT الثلاثاء 06 نوفمبر 2018 11:17
على العرب مراجعة وجودهم وتاريخهم ودينهم, ان ما يقومون به في القرن العشرين شيء قذر ومنافي لكل قيم البشر والاخلاق والاديان.الدواعش ليسوا كائنات فضائيه جاءت من المريخ, الدواعش هم ابناء العرب والمسلمين وهذا هو مركز ومنظق وصيرورة المشكله.
3. النفاق العالمي .
نافع عقــراوي - GMT الثلاثاء 06 نوفمبر 2018 12:09
لا نريد سجلات واحصـاء ...نطالب بالمحاسبة والملاحقة وتحديد اسباب ومن وراء هذه الجريمة ...داعش...معروفة سـلفا من اين دخلت هي ومعداتهــــا ورجالهـا وتموينهــــــــــــــا ((تركيا)) دون أن تخدعون احـدا .... وتمويلهـا كان بمليارات الدولارات من اموال نفط الخليج ولا زالت تعمـل ...مع صمت الغرب.الدفاتر والسجلات لا تعيد المفقودين ولا ضحايانا ولا ســبايانا .... الحق والعدل والقصـاص ...فقط يشفى غليلنـــــــــــا ..يا أمم متحدة ....(( يا مجلس ومقهى النفاق العالمي ))
4. ضحايا الكيان وضحايا داعش
Rizgar - GMT الأربعاء 07 نوفمبر 2018 08:56
ايهما اكثر اجراما الكيان ام داعش ؟ في مقبرة تازة جنوب كركوك هنالك مقبرة جماعية للا طفال الكورد ,١٥٠ طفل وطفلة في مقبرة جماعية .....اسلوب القتل طلقة في الجبين من قبل الكيان ...يعتقد تاريخ المقبرة الى ١٩٧٩.تم حرق وقتل ٧٩ انسان في كهف دكان من قبل الكيان .قصفت طائرات الكيان الخبيث ١٩٧٥ طلاب المدارس في قلعة دزة وقتل ٦٤٢ طالب وطالبة خلال دقائق .....داعش ملائكة مقارنة مع الكيان.
5. الحشد الشيعى قتلهم
عراقي يكره الخونه - GMT الأربعاء 07 نوفمبر 2018 11:08
هؤلاء قتلتهم قوات الحشد اشيعى الذى ينفذ خطط قاسم سليمانى الجنرال الإيرانى والذى يتحكم بشؤون العراق تماماً ويخشاه كل قادة الأحزاب الشيعية مثل المالكى والحكيم والجعفري والعبادى والفياض والخزعلى والعامري والصدر وغيرهم من المعميين كل ذلك للأنتقام من شعب الموصل التى أنجبت أهم الشخصيات العسكرية التى دافعت عن الوطن العراقى ولكن عن طريق الخونة اتصرت إيران من الوصل العربية ةمعقل الإسلام القويم الحنيف كما أتى به نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وقتلوا معظم أهلها بحجة تحريرها وأصحوا وأفهموا يا عرب يا مسلمين


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. منظمة: الفساد وجهل السياسيين وراء عطش البصرة 30 عامًا
  2. وفاة المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو
  3. إيران تصدر أحكامًا بالإعدام والسجن على
  4. أعباء النزوح السوري تفوق قدرة لبنان
  5. بومبيو في ختام جولة في أميركا اللاتينية: نريد بقاء الناس في بلدانهم
  6. محللون: استقبال السعودية للجنود الأميركيين تحذير لتعنّت إيران
  7. كوشنر يعود إلى الشرق الأوسط لمتابعة زخم مؤتمر البحرين
  8. الأزمة في السودان: حميدتي وحرب المرتزقة الضارية من أجل الذهب
  9. الخارجية الصينية: الإمارات لؤلؤة لامعة على ممر
  10. كلبة سارت 125 ميلًا في سيبيريا عائدةً إلى مالكتها
  11. الكويت: نتابع بقلق التصعيد في الخليج
  12. تيريزا ماي ترأس الاثنين اجتماع أزمة بشأن ناقلة النفط
  13. عسير السعودية تحتضن مهرجان
  14. السعودية ترفض احتجاز إيران لناقلة النفط البريطانية
  15. الشيخ محمد بن زايد يحطّ في بكين
  16. قبرص وجهة جديدة لتصوير الإنتاجات السينمائية الضخمة
في أخبار