قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

كشف مركز رقمي اليوم عن حسابات السياسيين العراقيين الأعلى تفاعلًا في تويتر، حيث يتصدرهم الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، ثم السياسية الشيعية حنان الفتلاوي، وحل الرئيس العراقي برهم صالح ثالثًا.

إيلاف: أعلن #مركز_الإعلام_الرقمي DMC، وهو مؤسسة عراقية مستقلة، عن قائمة حسابات السياسيين العشرة الأولى التي حصلت على أكثر تفاعل بين مستخدمي منصة تويتر في العراق، حيث تصدّر حساب زعيم التيار الصدري وتحالف "سائرون" الفائز في الانتخابات البرلمانية الأخيرة مقتدى الصدر القائمة.

وأوضح فريق رصد المركز في تقرير الأربعاء تابعته "إيلاف"، أن اختيار الحسابات العشرة اعتمد على معايير عدة، من بينها التفاعل الذي يحصل عليه الحساب حينما يغرّد "إعادة التغريد - الإعجاب – الردود"، ولا علاقة لعدد متابعي الحساب بمعايير الاختيار لدى المركز.

جلسة البرلمان العراقي للتصويت على تشكيلة عبد المهدي الحكومية

وأشار المركز إلى أن حساب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر هو الذي حظي بالتفاعل الأكثر في منصة تويتر بالنسبة إلى حسابات السياسيين العراقيين، ويأتي بعده حساب عضو البرلمان السابق حنان الفتلاوي، ثم حساب الرئيس العراقي برهم صالح.

أضاف المركز أن هذه الإحصائية غير ثابتة، فهي تتغير باستمرار بسبب تفاوت التفاعل مع التغريدات واختلاف أعدادها بين حساب وآخر وعدد متابعي هذه الحسابات وتوقيتات التغريد واستخدام الهاشتاك وعوامل أخرى.

في ما يلي ترتيب الحسابات العشرة الأولى بحسب تحليل ورصد فريق مركز الإعلام الرقمي:
المركز الأول: مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري
المركز الثاني: حنان الفتلاوي رئيسة تحالف إرادة
المركز الثالث: برهم صالح رئيس الجمهورية
المركز الرابع: أحمد الصدر القيادي في التيار الصدري
المركز الخامس: قيس الخزعلي زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق
المركز السادس: مسعود بارزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني
المركز السابع: فائق الشيخ علي النائب الشيعي المستقل
المركز الثامن: سروة عبد الواحد السياسية الكردية المستقلة والنائبة السابقة
المركز التاسع: نوري المالكي رئيس ائتلاف دولة القانون
المركز العاشر: عبد الحسين عبطان وزير الرياضة والشباب السابق القيادي في تيار الحكمة برئاسة عمار الحكيم.

ونوه المركز بأن اختلاف جمهور تويتر عن فايسبوك قد أظهر تفاوتًا بين صفحات بعض السياسيين على فايسبوك وحساباتهم على تويتر، إذ يمتلك بعض السياسيين جمهورًا كبيرًا يتفاعل معه على فايسبوك، عكس ما هو موجود في حسابه على تويتر.

وكان مركز الإعلام الرقمي قد أعلن في الثاني من الشهر الحالي أنه خاطب شركة تويتر لتفعيل ترند خاص بالعراق بعد إيقافه من قبل إدارة الشركة، وذلك بعد تعديل أجراه على خوارزميات الترند المخصص للمستخدم الذي يعتمد على منطقته الجغرافية.

وأوضح فريق المركز أن العراقيين يستخدمون الهاشتاغات على تويتر للتغريد في مختلف المناسبات الاجتماعية والأحداث السياسية والرياضية والدينية التي تدور في البلاد، والتي من خلالها يعبّرون عن رأيهم وصوتهم بكل حرية واستقلالية.

وطالب المركز، في رسالة وجّهها إلى إدارة تويتر، بتفعيل ترند خاص بالعراق لأهمية الترند بالنسبة إلى المغرّدين العراقيين، كما هي الحال في بقية دول العالم.