: آخر تحديث
المواطنون دخلوها رافعين الاعلام العراقية والهتافات

فتح المنطقة الخضراء في بغداد للجمهور بعد حظر 15 عامًا

إيلاف من لندن: فتحت السلطات العراقية اليوم للمرة الاولى منذ 15 عاما المنطقة الخضراء المحمية مقر الرئاسات العراقية والسفارات الاجنبية أمام دخول المواطنين بعد 15 عامًا من إغلاقها بوجههم في إجراءات أمنية بعد ظهور تنظيم القاعدة اثر سقوط النظام السابق عام 2003 ثم تنظيم داعش في 2014 واحتلاله ثلث مساحة البلاد.

وعصر اليوم الاثنين بدأت مديرية المرور العراقية العامة فتح مداخل المنطقة الخضراء وسط بغداد وبينها طرق استراتيجية ظلت مغلقة بوجه الجمهور منذ سقوط النظام السابق عام 2003 حيث سيؤدي الفتح الى تخفيض الازدحامات المرورية في العاصمة بنسبة 30 بالمائة. وسيستمر فتح الخضراء يوميا لمدة 5 ساعات بين الخامسة والعاشرة مساء لمدة اسبوعين تجريبيا على ان يتم زيادة عدد الساعات بعدها تدريجيا.

ويأتي هذا الفتح لمناسبة احتفالات العراق الاثنين بالذكرى الاولى لاعلان النصر على تنظيم داعش حيث وجه رئيس الوزراء عادل عبد المهدي مؤخرا باعادة افتتاح شوارع الخضراء وتابع عمليات ازالة القوات الامنية للحواجز الكزنكريتية عند بواباتهاالرئيسية والشوارع المؤدية اليها. 

وابلغ مصدر امني عراقي "إيلاف" ان هذا الافتتاح جاء تدريجيا ولمدة خمس ساعات فقط يوميا جاء بعد تحفظات ابدتها السفارة الاميركية وسفارات دول غربية اخرى على الافتتاح الكلي والدائم للمنطقة ومطالبتها السلطات العراقية بضرورة التريث في الافتتاح ريثما يتم اتخاذ الاجراءاءات الامنية اللازمة لكشف واحباط اي اختراق أمني يستهدفها حيث توجد مقرات هذه السفارات داخل المنطقة الخضراء.

 

العراقيون يدخلون بسيارتهم الى المنطقة الخضراء للمرة الاولى منذ 15 عاما

 

والمنطقة الخضراء هو الاسم الشائع للحي الدولي في بغداد وانشأتها قوات التحالف الدولي التي احتلت العراق عام 2003 وتبلغ مساحتها عشرة كيلومترات مربعة وتقع في وسط العاصمة وهي من أكثر المواقع تحصنا في العراق. وكان اسم المنطقة القديم هو كرادة مريم وكانت منطقة سكنية لأعضاء الحكومة  في عهد النظام السابق وتضم والعديد من الوزارات وتحوي عددا من قصور الرئيس السابق صدام حسين وابنائه ومن أكبر القصور ضمن هذه المنطقة كان القصر الجمهوري وقصر السلام. 

 وفي هذه المنطقة نحو 3 آلاف وحدة سكنية قامت القوات الأميركية بترحيل أصحابها لتأسيس ما عرف لاحقا بالمنطقة الخضراء ويحصل أصحاب تلك المنازل على بدل إيجار متفاوت من الحكومة ثمنًا لإشغال منازلهم.

ومن شأن افتتاح المنطقة الخضراء او الشوارع حولها المساعدة في تخفيف الازدحام في وسط العاصمة التي تشهد حاليا فترة هدوء أمني نسبي.

وكان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي السابق حيدر العبادي قد اعلن في التاسع من كانون الاول ديسمبر عام 2017 النصر النهائي على تنظيم داعش بعد أن طردت القوات العراقية آخر فلوله من البلاد بعد ثلاث سنوات من سيطرته على نحو ثلث أراضي العراق. وقال العبادي في خطاب متلفز"أيها العراقيون: إن أرضكم قد تحررت بالكامل وإن مدنكم وقراكم المغتصبة عادت إلى حضن الوطن.. وحلم التحرير أصبح حقيقة وملك اليد". وأعلن العبادي أن العاشر من ديسمبر كانون الأول أصبح عطلة وطنية سيتم الاحتفال بها كل عام.  


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب قد لا يكره المسلمين… لكنه بلا مبادئ
  2. يونكر لا يتوقع قرارًا بتأجيل بريكست في هذا الأسبوع
  3. بغداد تطلب دعمًا أميركيًا لإنهاء بقايا داعش وتدريب قواتها
  4. رئيس كازاخستان الجديد يقترح تغيير اسم العاصمة إلى
  5. عواقب إنسانية قد ترافق تصاعد النزاع حول نهر النيل
  6. ما مصير التسوية الرئاسية بين عون والحريري؟
  7. مخطط إدارة ترمب للعراق ... تصنيفات إرهابية جديدة مع تمديد الاستثناء
  8. دمشق ترد سريعًا على اعتقال أحد رجالها في الكويت
  9. نائب أميركي محافظ يقاضي
  10. الاتجار بالبشر وراء تقييد المغرب دخول مواطني دول إفريقية
  11. وهبي: الحكومة المغربية تحتقر البرلمان بشكل مثير للاشمئزاز
  12. في مؤتمر اليوم العالمي للمرأة: 2018 كان العام الذهبي للمرأة السعودية
  13. الرباط تستضيف المنتدى المغربي -البلجيكي الجمعة
  14. الأكراد يعلنون القاء القبض على 157 عنصرًا أجنبيًا من داعش
  15. الأردن يطلق حملة توعية للتصدّي لآفة المخدرات
في أخبار