: آخر تحديث
يتعذر علينا معرفة خطورتها قبل أن نفتحها

الرسائل التي تصلنا من الفضاء يمكن ان تدمر عالمنا

لندن: حذر علماء من ان الرسائل التي توجهها مخلوقات غريبة من الفضاء الخارجي يمكن ان تدمر الحياة كما نعرفها على الأرض إذا لم نكن دقيقين في التعامل معها.  

ونُشرت دراسة جديدة تتناول قراءة الرسائل الآتية من الفضاء وفهمها متوصلة الى ان من المتعذر ان نعرف إن كانت الرسالة خطيرة قبل ان نفتحها، بل من الأسلم أن نهملها دون قراءتها على الاطلاق، بحسب العلماء. 

وكتب الباحثان ماكيل هيبكي وجون ليرند في الدراسة الجديدة ان من المستبعد ان تكون أي حضارة غريبة نحتك بها حضارة مؤذية، ولكن بما ان من المتعذر ان نعرف ما ستقوله الرسالة قبل ان نقرأها فإن السيناريو الأسلم هو تفادي قراءتها اصلا.     

واقترح بعض العلماء "تطهير" مثل هذه الرسائل قبل قراءتها لضمان ان الخطر عُرف وأُزيل قبل الشروع بقراءتها.  ولكن الدراسة تشير الى ان من المحال عملياً إزالة الخطر.   

وهناك طرق بسيطة يمكن ان تستخدمها رسالة آتية من الفضاء لتهديد عالمنا، منها ان مخلوقات غريبة ستدمر شمسنا متسببة في حدوث فوضى عارمة حتى إذا لم تكن الرسالة صادقة.  

ولكن نظريات اخرى تشير الى طرق تكنولوجية لتدمير العالم بينها فيروس يلوث شبكات الكومبيوتر أو ذكاء اصطناعي يستطيع السيطرة على شبكاتنا الالكترونية، أو يخترق عالمنا بأن يعرض علينا علاجاً للسرطان مثلا.     

ويرى الباحثان ان من غير الممكن بناء "سجن" يحبس الرسالة بحيث يمكن احتواؤها بأمان.  وإذا جاءت في شكل ذكاء اصطناعي يعرف لغتنا ويجيب عن اسئلتنا مثلاً، فإن يمكن ان تُحفظ في صندوق مؤمن على القمر لا يستخدمه إلا عدد محدد من الأشخاص المهمين.  

ويقول الباحثان إن نتائج دراستهما لا تكتفي بتحديد الطريقة التي يجب ان نرد بها على أي رسالة تصل الى الأرض بل تساعد على تحديد الرسائل التي يجب ان نوجهها نحن الى العوالم الأخرى.  وهذه يجب ألا تتضمن أي شفرة بل موسوعة نصية بسيطة وصوراً وموسيقى، الخ بحيث لا تكون هناك حاجة الى كومبيوتر متقدم لفك رموز رسالتنا.  

 

اعدّت "إيلاف" هذا التقرير عن "الاندبندنت".  الأصل منشور على الرابط التالي:

http://www.independent.co.uk/life-style/gadgets-and-tech/news/alien-message-et-proof-life-space-galactic-seti-virus-artificial-intelligence-a8210311.html

 

 


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. أرحم من النظام المغربي
أمازيغي مغربي - GMT الخميس 15 فبراير 2018 13:44
المخلوقات الفضائية أرحم من النظام المغربي الملكي الإستبدادي الذي يعتقل المتظاهرين السلميين ويعذبهم ويصورهم عراة مثل الزفزافي. مرحبا بالغزو الفضائي ليحررنا من نظام ديكتاتوري فاسد ينهب أموال الشعب ويضيعها على مصاريف قصور وحراس الملك وخدام الدولة الفاسدين. مرحبا بالغزو الفضائي ليحررنا من النظام الملكي المغربي الفاسد
2. شكرا عالتنبيه #**^%
اصيل - GMT الخميس 15 فبراير 2018 16:53
من المقصود بها هنا مثلا ؟؟ ايران ... فهم يعيشون ضمن كوكبهم الخاص و حزبولا يقوم على تمديد شبكة هاتفية خاصة بهم... المهم لم يصلني اي رسالة بعد من كوكب لا اعرفه.
3. أمريكا
saad - GMT الخميس 15 فبراير 2018 20:50
وهذا المخلوق أمريكا كيف التعامل معه


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. امرأة تتولى قيادة القوات الأميركية
  2. تفشي الجرائم وحالات الانتحار في مصر يبلغ رقمًا قياسيًا
  3. الاتحاد الوطني لبارزاني: خسرت رئاسة الجمهورية فخوّنتنا
  4. ترمب متأكد أنه سيترشح لولاية رئاسية ثانية في 2020
  5. إحالة معصوم وعلاوي والمالكي والنجيفي على التقاعد
  6. روسيا تكسر قواعد البروتوكول إكرامًا للسيسي
  7. بارنييه يقترح تمديد الفترة الانتقالية لبريكست مدة سنة
  8. هل يستفيد لبنان من معبر نصيب مع التجاذبات السياسيّة حوله؟
  9. بومبيو يحط في أنقرة لاستكمال محادثاته حول خاشقجي
  10. نائب
  11. بومبيو: السعوديون لن يستثنوا أحدًا من تحقيقاتهم حول اختفاء خاشقجي
  12. ترمب يطالب بتطبيق
  13. إيران: قضينا في العراق على العقل المدبّر لهجوم الأهواز
  14. القمة الثالثة لرواد التواصل الاجتماعي العرب تُعقد في 10 ديسمبر
  15. قضية الصحراء: غموض والتباس في توجهات الأمم المتحدة
  16. بومبيو: أثق في تعهّد السعودية بضمان المحاسبة في قضية خاشقجي
في أخبار