: آخر تحديث
رغم التباينات... تفاهم معراب يجب أن يستمر

لهذه الأسباب علاقة العونيين والقوات اللبنانية باردة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كيف يمكن وصف العلاقات بين العونيين والقوات اللبنانية، وما هي أسباب التباينات التي ظهرت مجددًا بينهما، ولماذا الإصرار على ضرورة استمرار تفاهم معراب بين الطرفين؟.

إيلاف من بيروت: في تصريح خاص له، أكد سياسي عوني أن العلاقة بين التّيار ومعراب متجمّدة وتشبه حالة الطقس"تحت الصفر". فكيف يمكن وصف العلاقات بين العونيين والقوات اللبنانية، وما هي أسباب التباينات التي ظهرت مجددًا بينهما؟.

تباينات
يؤكد النائب السابق طوني أبو خاطر (القوات اللبنانية) لـ"إيلاف" أن ما هو معروف وجود بعض التباينات والاختلاف بين القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر، وتفاهم معراب يجب أن يستمر بصرف النظر عن كل الإختلافات والتباينات، لأن القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر، رغم عدم اندماجهما كليًا، غير أن التوافق على مسلّمات معيّنة مطلوب اليوم، ولكن يبقى الحراك السياسي مختلفًا بينهما، لأن لكل فريق تطلعاته وثوابته الخاصة.

الاتفاق والإختلاف
ردًا على سؤال أين تتفق القوات اللبنانية مع التيار الوطني الحر وأين يختلفان؟. يؤكد أبو خاطر أن الاتفاق قائم على تبريد الساحة المسيحية، وهما وضعا الأمور الخلافية القديمة المترسبة في ذهون الناس جانبًا، وتبقى هذه المرحلة مهمة على الصعيدين السياسي والإجتماعي. يتفقان على الأسس الوطنية في أن يكون لبنان حرًا ومستقلًا، مع كيفية الإختلاف في ممارسة هذه الثوابت بين الطرفين، وهناك اختلاف بينهما في مقاربة موضوع النأي بالنفس، فالقوات اللبنانية تريد وتطالب أن يكون السلاح في يد الشرعية، ويد الجيش اللبناني، كذلك قرار السلم والحرب بيد الدولة اللبنانية، بينما التيار الوطني الحر لديه تماهٍ مع محور "المقاومة"، وتحديدًا مع حزب الله، وهو يضرب الشرعية والأسس المتفق عليها سابقًا.

مصلحة اللبنانيين
يشير أبو خاطر إلى أنه ليس فقط من مصلحة المسيحيين أن نشهد تقاربًا بين العونيين والقوات اللبنانية، بل من مصلحة كل اللبنانيين أن نلمس تقاربًا بين مختلف الفرقاء، ومن مصلحة المسيحيين أن يكون كل اللبنانيين متفقين، لأن المسيحيين يبقون جزءًا من الوطن، والاتفاق المسيحي يجب أن يشكل بوابة عبور للآخرين كي يتقاربوا في ما بينهم.

موقف موحد
ويضيف أبو خاطر: "يجب أن يكون هناك موقف موحد من الجميع، لكون لبنان يمر بمرحلة صعبة جدًا، من هنا أهمية التضامن والتلاحم مع الفرقاء مع توحيد الصفوف كلها".

عودة العلاقات
أليس من هدف لدى كل من التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية في إعادة العلاقات الى متانتها بينهما؟، يشير أبو خاطر إلى إمكانية عودة العلاقات الى متانتها بين الفريقين، لأن العلاقات اليوم ليست مقطوعة، رغم وجود النفور بين الطرفين على بعض النقاط، إن كان على صعيد تشكيل الحكومة وغيرها، لأن طموح القوات اللبنانية بناء دولة على أسس سليمة.

متطوع
عن وجود النائب إبراهيم كنعان والوزير ملحم رياشي في الماضي من أجل إعادة العلاقات بين الطرفين، أليس هناك متطوع اليوم من أجل العمل على تحسين العلاقات بين كل من القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر؟، يلفت أبو خاطر إلى أن كنعان ورياشي لا يزالان يعملان على حل الخلافات بين الطرفين، وهما على تواصل، والأسس لا تزال قائمة، رغم أن الأمور باردة اليوم بين الفريقين، لكنها ستتفاعل في المستقبل، لأن الهدف يبقى واحدًا في سبيل خلاص البلد من الحالة التي يمر بها.
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عون و جعجع
خالد - GMT الإثنين 07 يناير 2019 14:21
أذا كانت علاقتكم بارده المفروض بولي الفقيه علي الخامنئي ان يدفيهه


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. إيران تعلن إسقاط طائرة مسيّرة أميركية على أراضيها
  2. شي جينبينغ يصل إلى بيونغ يانغ
  3. تفاصيل نقل 7.4 اطنان من الذهب الفنزويلي إلى شرق إفريقيا !
  4. الجبير: تقرير خاشقجي غير حيادي ومليء بالادعاءات الزائفة
  5. واشنطن: لا شروط مسبقة لاستئناف المحادثات مع بيونغ يانغ
  6. البرلمان الإماراتي يطالب بالتصدي لمشروع إيران التوسعي ومخططاتها
  7. نواب أميركيون يحذرون من تفويض حربي لمهاجمة إيران
  8. ميركل: أنا بخير
  9. إلى أي مدى يثق الناس باللقاحات؟
  10. عبد المهدي لأمير الكويت: انتصرنا معا على صعوبات كثيرة
  11. طهران تدشن حرب الجواسيس مع واشنطن
  12. عبدالله بن زايد يشهد افتتاح
  13. موكب حماية وليام وكيت يصدم عجوزًا
  14. ماضي عائلة باتريك شاناهان يبدد طموحاته في قيادة البنتاغون
  15. حملة مصرية لمقاضاة أردوغان ومقاطعة المنتجات التركية
  16. صالح والأمير صباح الأحمد بحثا تهدئة الأزمة في الخليج
في أخبار