قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

ليما: أعلنت البيرو الإثنين فرض حظر على دخول الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو وأعضاء حكومته إلى أراضيها، مما يزيد الضغوط على الزعيم الاشتراكي قبيل توليه مهامه في ولاية ثانية.

تأتي الخطوة التي أعلنها وزير خارجية ألبيرو نستور بوبلويزيو عقب قرار 12 دولة في أميركا اللاتينية وكندا الجمعة عدم الاعتراف بحكومة مادورو بعد إعادة انتخابه في مايو الماضي.

قال بوبوليزيو لإذاعة "آر بي بي" البيروفية إن سلطة الهجرة في بيرو ستحصل على "لائحة بأسماء جميع الأعضاء المرتبطين بقيادة نظام مادورو، بينهم أفراد من العائلة، كي لا يتمكنوا من دخول البلاد". أضاف إن هذه الإجراءات ستطبّق فورًا.

أوضح بوبوليزيو أيضًا أن الحظر سيشمل تحويلات مصرفية من أشخاص مشمولين في اللائحة. والتقت مجموعة ليما الإقليمية التي تضم 14 دولة في العاصمة البيروفية الجمعة لمناقشة سبل زيادة الضغط على نظام مادورو. ودعت المجموعة ، التي تضم كندا، مادورو إلى نقل السلطة موقتا إلى الجمعية التأسيسية، التي تسيطر عليها المعارضة، إلى حين إجراء انتخابات حرة.

غير أن المكسيك - التي تحكمها حكومة يسارية جديدة في عهد الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور - رفضت التوقيع على البيان. ودافع لوبيز أوبرادور عن القرار الاثنين قائلًا إن إدارته تقوم بتطبيق "سياسة عدم تدخل" فحسب. أضاف "المسألة لا تتعلق بالتعاطف الأيديولوجي".

أعيد انتخاب مادورو في 20 مايو في اقتراع قاطعته معظم أحزاب المعارضة الرئيسة، وندد به المجتمع الدولي إلى حد كبير.