قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: أعلنت السفارة البريطانية في القاهرة، بالتعاون مع سفارات أستراليا وكندا ونيوزيلندا وسنغافورة – برنامج القيادات النسائية الشابة "هي تقود".

وفي في ختام "Gender January"، وهو شهر مخصص لتعزيز المساواة بين الجنسين والاحتفال بالنساء الناجحات. أطلق السفير البريطاني بمصر، السير جيفري آدامز بالتعاون مع سفارات أستراليا وكندا ونيوزيلندا وسنغافورة – برنامج القيادات النسائية الشابة (هي تقود).

ويعمل البرنامج الذي يستمر لعشرة أشهر على تدريب وتوجيه 26 طالبةً مصريةً في العامين الأخيرين بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة.

&

جانب من ندوة القيادات النسائية& في القاهرة&

وحسب تقرير لوزارة الخارجية البريطانية، فإنه من المقرر أن تحضر القائدات الشابات دورات تدريبية وورشات عمل حول موضوعات تنمية القيادة، تستضيفها مجموعة من السفارات بالقاهرة، كما سيتم تخصيص مرشد لكل طالبة من أجل تقديم الدعم والتوجيه خلال فترة البرنامج. سيركز البرنامج على بناء مهارات التواصل الفعال، والتفكير النقدي، والوعي الذاتي، وتوجيه الأقران، كما سيساعد البرنامج القائدات على تحديد أسلوب القيادة الخاصة بهن وأهدافهن.

وقال السفير البريطاني في القاهرة السير جيفري آدامز: "يسعدني أن نختتم “ Gender January” بإطلاق برنامج القيادة الحالي، حيث نأمل أن تكون هذه المبادرة بوابةً لهذه المجموعة من النساء الشابات الملهمات ليصبحن في المستقبل من القادة والسفراء والبرلمانيين والسياسيين، والمساهمة في قصة نجاح مصر".
&