قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: لم يتأخر لقاء وزيري خارجيتي الولايات المتحدة الأميركية والكويت كثيرًا، بعدما كان مقررًا أن يلتقي الرجلان الشهر الفائت في العاصمة الكويتية التي كان مايك بومبيو بصدد زيارتها قبل حدوث أمر طارئ حتم عليه قطع جولته العربية.

نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح الذي يزور العاصمة الأميركية واشنطن على رأس وفد، التقى وزير الخارجية مايك بومبيو، حيث تم استعراض العلاقات الاستراتيجية الوثيقة القائمة بين البلدين وسبل الارتقاء بها على كافة المستويات وفي مختلف المجالات.

تباحث وتنسيق

وبحسب الاعلام الكويتي، "تم التباحث والتنسيق في عدد من المواضيع المتعلقة بتعزيز آفاق العمل الثنائي المشترك والسبل الكفيلة لمواجهة التحديات المختلفة على الصعيدين الإقليمي والدولي، فضلاً عن مناقشة مجمل القضايا محل الاهتمام المشترك".

لقاء مع بولتون

كما التقى وزير خارجية الكويت، مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون وناقش معه آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والتطورات التي تشهدها المنطقة.

إلغاء زيارة الكويت

وكان من المقرر أن تكون الكويت المحطة الأخيرة في الجولة العربية التي قام بها مايك بومبيو، ولكن حادثة وفاة أحد أفراد عائلته حالت دون أن تحط طائرة قائد الدبلوماسية الأميركية في مطار الكويت، وحتمت عليه العودة الى واشنطن مع تأكيده انه سيزور البلاد في وقت قريب

وأدى الغاء الزيارة الى تأجيل الجولة الثالثة من الحوار الاستراتيجي الكويتي- الأميركي، علما بأن الولايات المتحدة الأميركية كانت قد استضافت الجولتين الأولى والثانية عامي 2016 و2017، ويهدف الحوار بين البلدين إلى تنفيذ الرؤية المشتركة للبلدين في التعاون الثنائي في مختلف مجالات الشراكة المفيدة للطرفين، خصوصًا أن حجم التبادل التجاري بين الكويت وواشنطن بلغ وفق آخر إحصائية 4 مليارات دولار، في حين فاقت الاستثمارات الكويتية في الولايات المتحدة 400 مليار دولار في مختلف المجالات.