: آخر تحديث

البرلمان التونسي يرفع جلسة مخصصة لسماع رئيس الحكومة إثر احتجاجات

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: رفع البرلمان التونسي الخميس جلسة مخصصة لسماع رئيس الحكومة يوسف الشاهد بخصوص ملف قطاع الصحة في تونس إثر احتجاجات اساتذة جامعيين وباحثين يطالبون بتحسين ظروف العمل وبالتوظيف.

وتم تأخير الجلسة في مرحلة أولى بسبب احتجاجات نظمها اساتذة جامعيون وباحثون وصحافيون بجريدة حكومية وموظفون في البرلمان يطالبون بمراجعة وضعهم وزيادة المنح المالية لبعضهم، وفقا لمراسل فرانس برس.

ومنعت هذه الاحتجاجات التي حصلت داخل قاعات البرلمان رئيس الحكومة يوسف الشاهد من الدخول الى البرلمان والقاء خطابه الذي كان من المقرر ان يعرض فيه واقع قطاع الصحة في تونس.

وتمكن الشاهد لاحقا وبعد مرور أربع ساعات  من الدخول لكن صراخ المحتجين منعه من القاء كلمته التي كان التلفزيون الحكومي يبثها مباشرة.

وردد المحتجون داخل قاعة البرلمان شعارات من قبيل "نطالب بحقوقنا ولا بامتيازات" و"افق، افق وضع الاستاذ لا يليق".  

ووجود الاساتذة الجامعيين في البرلمان كان مقررا من قبل لجنة التعليم البرلمانية للاستماع الى مطالبهم والنظر في وضعهم، وفقا لتصريحات مسؤول بالبرلمان نشرت على الموقع الرسمي لمجلس النواب.

ويطالب الاساتذة الجامعيون والباحثون بتوظيفهم داخل مؤسسات التعليم العالي الحكومية وتحسين ظروف عملهم.

وحاول رئيس البرلمان محمد الناصر تهدئة المحتجين لكنه لم يفلح ليغادر الشاهد إثر ذلك القاعة.

وقال الشاهد للصحافيين "نحن كحكومة احترمنا هذا المجلس ...لكن يبدو أن هناك مشاكل وأمورا تنظيمية وترتيبية داخل المجلس. فوضى كاملة في هذا المجلس".

وصرح الناطق الرسمي باسم رئاسة الحكومة إياد الدهماني "ما حصل اليوم مخجل للديموقراطية التونسية"، مؤكدا أن رئيس الحكومة اصر على البقاء والانتظار للشروع في الجلسة.

ودعا البرلمان رئيس الحكومة الى جلسة لعرض واقع قطاع الصحة في تونس وكشف اسباب وفاة 15 رضيعا في مستشفى حكومي في حادث هز الرأي العام التونسي.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. قوات عراقية بغطاء جوي دولي تبدأ بتأمين حزام بغداد
  2. لندن تنصح السفن البريطانية بتجنب منطقة مضيق هرمز
  3. إيران تفتح تحقيقًا بشأن ناقلة النفط المحتجزة
  4. الكشف عن استغلال جنسي في مخيمات النازحين العراقيين
  5. ترجمة باولو كويلو التركية من دون كردستان
  6. نقل الناقلة البريطانية التي احتجزتها إيران إلى ميناء بندر عباس
  7. عقوبات أميركية على أربعة عسكريين فنزويليين
  8. البنتاغون: لوكهيد مارتن تفوز بعقد لبيع صواريخ ثاد للسعودية
  9. العاهل السعودي يوافق على استقبال المملكة لقوات أميركية
  10. المغرب: ضبط اختلاسات بنكية باستعمال تطبيقات الجوال
  11. لندن تشدد على حرية الملاحة في الخليج
  12. الحكومة البريطانية في اجتماع أزمة
  13. المعارضة السورية ترحب بمحاصرة حزب الله
  14. واشنطن تدين
  15. إيران تصعّد وتحتجز ناقلة نفط بريطانية
  16. ترمب يهاجم الاعلام مجددا
في أخبار