قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

سيول: بعث ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان برقية للرئيس مون جاي إن رئيس كوريا الجنوبية إثر مغادرته سيول اليوم الخميس.

واستهل الأمير محمد بن سلمان زيارته إلى كوريا الجنوبية أمس، بعقد اجتماع موسع مع الرئيس مون جاي - إن في القصر الرئاسي بالعاصمة سيول، شدد فيه الجانبان على تعزيز الشراكة الاستراتيجية وتعميق التعاون بين البلدين.

وأكد الأمير محمد بن سلمان خلال الاجتماع "وجود إمكانيات هائلة وشراكة بين البلدين غير مستغلة وفرص لزيادة التبادل التجاري والاستثمار بينهما، بالإضافة إلى تطوير القدرات الدفاعية وتحقيق ازدهار اقتصادي"، مضيفا أن "المملكة لديها تجربة رائعة جداً مع كوريا الجنوبية في السابق ونريد أن نكررها بشكل أكبر وأفضل لمصلحة بلدينا".

بدوره، نوه الرئيس مون جاي - إن بـ"علاقات الصداقة التاريخية بين البلدين"، مؤكداً أن المملكة دولة رئيسية في الشرق الأوسط، وحريصة على تطوير وتعزيز التعاون بين البلدين.

وفي ما يلي نص برقية الأمير محمد بن سلمان للرئيس مون جاي إن:

"فخامة الرئيس مون جاي إن

رئيس جمهورية كوريا

تحية طيبة:

يطيب لي وأنا أغادر بلدكم الصديق أن أعرب لفخامتكم عن بالغ امتناني وتقديري على ما لقيته والوفد المرافق من حسن الاستقبال وكرم الضيافة.

لقد أكدت المباحثات التي أجريناها متانة العلاقات بين البلدين، والرغبة في تعزيز التعاون بجميع المجالات في إطار الرؤية السعودية الكورية 2030، وبما يخدم مصلحة الشعبين الصديقين، تحت قيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ وفخامتكم.

متمنياً لكم موفور الصحة والسعادة، ولبلدكم وشعبكم الصديق استمرار التقدم والرخاء.. وتقبلوا تحياتي وتقديري .،،،

وكان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، غادر اليوم (الخميس)، جمهورية كوريا عقب زيارة لها، استجابة للدعوة المقدمة من الرئيس مون جاي إن رئيس جمهورية كوريا.

وكان في وداع ولي العهد بمطار القاعدة الجوية في العاصمة سيول، وزير الدفاع بجمهورية كوريا جونغ كيونغ دو.

كما كان في وداعه، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية كوريا رياض المباركي، والملحق العسكري السعودي لدى كوريا العميد خالد الطخيس، وأعضاء السفارة".