دبي: نشرت فوربس الشرق الأوسط قائمتها السنوية السابعة لقادة الأعمال الهنود الأكثر تأثيراً في الشرق الأوسط. 2019 في حفل سلطت من خلاله الضوء على رواد الأعمال والتنفيذيين والمديرين الماليين الأكثر تأثيراً في المنطقة بفضل جهدهم الدؤوب وأعمالهم البارزة التي ساعدت في بناء العالم العربي ليصبح في هذه المكانة الاقتصادية المتطورة التي هو عليها اليوم.

وبحسب تقرير وصل "إيلاف" نسخة منه، فقد تميز الحفل الذي نُظِّم بفندق (Palazzo Versace) بدبي، بحضور محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، ونفديب سينج سوري، سفير الهند لدى الإمارات، وأكثر من 200 من قادة الأعمال والمستثمرين الهنود وشخصيات بارزة.

وأشاد السفير نفديب سينج سوري بالحفل في كلمته قائلاً إنه لم يسعه تفويت هذا الاحتفال السنوي؛ فهو يضم الأفراد الذين ينبغي علينا جميعاً الاعتراف بإسهاماتهم نظراً إلى الثروات التي حققوها، والوظائف التي وفورها، والفرص التي اقتنصوها بفضل بيئة الأعمال المزدهرة التي هيئها قادة دول خليج العربي، ذلك فضلاً عن النماذج التي أرسوها ليحتذي بهم غيرهم.

وتحدث السفير بفخر عن نمو الاقتصاد الهندي في الفترة الأخيرة، مشيراً إلى إنه إذا استمر في مساره الحالي، قد ينمو متجاوزاً قيمة اقتصاديات الدول الأخرى كل عام، ليصبح في النهاية أكبر اقتصاد في العالم ورائد النمو العالمي، وشجع الحضور للاستمرار في وضع ثقتهم بالهند وضخ استثماراتهم بها. حيث صعدت الهند 65 مركزاً خلال ثلاثة أعوام فقط في تصنيفات سهولة ممارسة أنشطة الأعمال الصادرة من البنك الدولي، ووصلت إلى المركز 37 بعد أن كانت في المركز 139.

وتمتعت الهند والإمارات العربية المتحدة، بجانب دول الخليج العربي الأخرى، بروابط تجارية تاريخية، والتي تحولت من مجرد عمليات تجارية بسيطة، إلى مساهمات واستثمارات في مختلف المجالات مثل الطاقة والأمن والمالية. وساهم رواد الأعمال الهنود في اقتصاديات دول الخليج عبر إنشائهم للشركات التي أرست أسس النمو. وفي المقابل، مهدت دول الخليج العربي الطريق أمام نمو الهند بكونها مركزاً للعمالة، ما أدى إلى ضخ مليارات الدولارات من التحويلات المالية العابرة للحدود عبر ملايين المهاجرين من العمال الهنود.

وتكريماً لمساهمات قادة الأعمال الهنود في المنطقة، أعدت فوربس الشرق الأوسط قائمة قادة الأعمال الهنود الأكثر تأثيراً في الشرق الأوسط، والتي تضم 60 من رواد الأعمال الهنود، و40 من التنفيذيين الهنود. ولأول مرة، سلطت الضوء على أهم 10 مديرين ماليين ، الذين يتولون إدارة أموال بعض من أكبر الشركات.

يوسف علي، المدير المنتدب لمجموعة (Lulu Group) الدولية، يتصدر فئة المؤسسين بالقائمة، يتبعه بي آر شيتي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة (NMC Health) وشركة (BRS Ventures). وسونيل فاسواني، رئيس مجلس إدارة مجموعة (Stallion Group).
فئة المؤسسون
1-يوسف علي إم.إيه
2-بي آر شيتي
3-سونيل فاسواني
4-رافي بلاي
5-فيروز الانا
6-بي إن سي مينون
7-رضوان ساجان
8-ثومبي مويدين
9-شاجي آل ملك
10- آزاد موبين

عدنان شيلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي، يتصدر فئة التنفيذيين، ويأتي بعده مباشرة سونيل كوشال، الرئيس التنفيذي الإقليمي لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط ببنك (Standard Chartered)، فيما حل ثالثتا أميت جين، الرئيس التنفيذي لمجموعة إعمار العقارية.

قائمة التنفيذيون
1-عدنان شلوان
2-سونيل كوشال
3-سانجيف كاكار
4-راغو مالهوترا
5-طارق شهوان
6-أميت جاين
7-اميت كوشال
8-ريشي كابور
9-غوراف شاه
10-براسانت منغات

وعلى رأس قائمة أهم المديرين الماليين الهنود، يوفراج نارايان، المدير المالي لدى موانئ دبي العالمية، وسوريندر سارنا، المدير المالي لمجموعة الشايع عملاقة التجزئة، في المركزين الأول والثاني على التوالي.

قائمة المديرون الماليون
1-يوفراج ناريان
2-سوريندر سارنا
3-شيرماتي دامال
4-ديباك كوهلر
5-ديباك ماجيثيا

وحسب فوربس الشرق الاوسط فقد تم تصنيف القيادات وفقاً للمعايير الآتية، التأثير في القطاعات التي يعملون بها، وعدد الموظفين تحت قيادتهم، وكذلك مجموع سنوات الخبرة، بالإضافة إلى التغطية الإعلامية.