تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
إذا تم انتخاب بوريس جونسون رئيسا للحكومة يوم 23 يوليو

بريطانيا لمعركة "تعليق البرلمان" لتمرير بريكست

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نصر المجالي: تستعد بريطانيا لمعركة دستورية من "طعم آخر" بعد اتضاح من سيكون رئيسا للحكومة خلفا لتيريزا ماي يوم 23 الشهر الحالي من بين المرشحين بوريس جونسون وجيرمي هنت.

وتتركز المعركة المنتظرة، على احتمال "تعليق البرلمان" بعد تعهد جونسون على المضي قسرا في مسار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، حيث يتطلب الاتفاق موافقة البرلمان.

وكان جونسون، وهو المرشح المفضل لتسلم رئاسة الحكومة، أكد أن إجراءات الخروج ستتم رسميا في 31 أكتوبر 2019، ورفض أن يستبعد تعليق أو إغلاق أو تأجيل جلسات البرلمان من أجل الوفاء بهذا التعهد.

وبدأت مجموعة مؤلفة من 33 نائبا من حزب المحافظين، بقيادة وزير الخزانة فيليب هاموند، بالتخطيط لمنع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ويتمثل الهدف الرئيسي للمجموعة في تأمين موعد في أكتوبر، لوضع جدول أعمال يمكنهم من استخدام تشريعات تمنع جونسون من تعليق البرلمان.

وابلغ هاموند الاذاعة الرابعة في (بي بي سي) أن مجلس العموم لا يدعم الخروج من دون صفقة ، وأنه سيكون "صادمًا" إذا حاولت حكومة جونسون أن تحث البرلمان على المضي قدماً.

موقف ميجور

يذكر أن رئيس الوزراء البريطاني "المحافظ" الأسبق، جون ميجور، كان هدد باللجوء إلى القضاء إذا حاول أي رئيس حكومة تعليق عمل البرلمان وتجاوزه لتمرير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست" دون اتفاق.

وقال السير جون ميجور في مقابلة مع برنامج (Today) على إذاعة بي بي سي 4: "من أجل إغلاق البرلمان، يتعين على رئيس الوزراء الذهاب إلى جلالة الملكة وطلب الإذن لها بامتياز ملكي".

واضاف: "إذا طلب وزيرها الأول هذا الإذن، فمن غير المتصور أن تقوم الملكة بأي شيء آخر غير منحه لها".
وفي خضم الجدل الدستوري، اعتبر ميجور، في حديثه أنه "سيكون من غير المقبول تماماً" لأي زعيم بريطاني أن يعلق عمل البرلمان، مضيفاً أنه سيطلب مراجعة قضائية لوقف مثل هذا الإجراء.

وتابع ميجور: "لا يمكنك ولا يجب عليك أن تتجاوز البرلمان بهذه الطريقة لاتخاذ صفقة الخروج من الاتحاد الأوروبي".
وقال رئيس الوزراء الأسبق: إذا حدث ذلك {الامتياز الملكي}، سيكون هناك طابور من الأشخاص الذين يسعون إلى المراجعة القضائية. أنا على استعداد لأن أذهب وأطلب المراجعة القضائية.

طعن

ونوه ميجور إلى أنه "لا يمكن الطعن في قرار الملكة في القانون، ولكن يمكن الطعن في نصيحة رئيس الوزراء للملكة".

وردا على تصريحات ميجور، قال حلفاء من حزب المحافظين للمرشح لزعامته جونسون: كان يتوجب على ميجور كرجل كبير عدم التدخل بمثل هذا التهديد، كان يتعين عليه الحفاظ على الهدوء إلى حد كبير".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الصين تستخدم تويتر وفايسبوك ضد متظاهري هونغ كونغ
  2. تجربة أميركية ناجحة لصاروخ تقليدي متوسط المدى
  3. بريطانيا تستعد للخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق
  4. الصين تريد تحويل شينزن إلى
  5. الكويت ترفض اقتراح معاهدة عدم الاعتداء
  6. ماكرون لبوتين: وقف إطلاق النار في إدلب أمر ملح
  7. ترمب يؤكد اهتمامه بشراء جزيرة غرينلاند من الدنمارك
  8. البحرين ستشارك بتأمين الملاحة في الخليج
  9. الأمم المتحدة: تفجير مقرنا في بغداد نشر هجمات في أنحاء العالم
  10. النواب الأردني يدعو لإلغاء اتفاقية وادي عربة
  11. جولة ظريف في شمال أوروبا تشجع النظام على تصدير الإرهاب
  12. قراء
  13. عمر البشير يمثل أمام المحكمة بتهمة الفساد
  14. هل تغيّرت سياسة واشنطن تجاه المنطقة؟
  15. حرب سيبرانية تستعر بين النظام الإيراني ومعارضيه
  16. إيران: حذرنا الولايات المتحدة من احتجاز جديد لناقلتنا
في أخبار