قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أعلن حاكم المصرف المركزي الإيراني أنّ العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على البنك الجمعة تظهر "قلة حيلة" واشنطن، بحسب ما أوردت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء "إرنا".

ونقلت الوكالة عن حاكم المصرف المركزي الإيراني عبد الناصر همّتي قوله إن "فرض الإدارة الأميركية مجدّداً عقوبات على المصرف المركزي يظهر قلّة حيلتهم للضغط على إيران".

وفرضت واشنطن مجموعة عقوبات على طهران بعدما انسحب الرئيس الأميركي دونالد ترمب أحاديا في أيار/مايو من العام الماضي من الاتفاق النووي المبرم بين طهران والدول الكبرى.

وأعلن ترمب الجمعة فرض عقوبات جديدة على المصرف المركزي الإيراني، واصفا إياها بأنها الأقسى التي تفرضها واشنطن.

والجمعة نقلت "إرنا" عن همتي قوله "لو كانت مثل هذه الاجراءات فاعلة (...) لكان الوضع الاقتصادي في البلاد مختلفا جدا عن الوضع الحالي".

واضاف "إن الإخفاقات المتكررة للحكومة الأميركية على مدار العام ونصف العام الماضي أظهرت أن هذه العقوبات أصبحت غير مجدية أكثر من أي وقت مضى، وقد أثبت الاقتصاد الإيراني قدرته على تحمل العقوبات".

وكان الرئيس الأميركي توعّد بالرد على هجمات تبنّاها الحوثيون استهدفت منشأتين نفطيتين سعوديتين في شرق المملكة.

وتفرض واشنطن عقوبات قاسية على طهران ولا سيما المركزي الإيراني، لكن وزارة الخزانة الأميركية أعلنت أن فرض العقوبات الجديدة سببه تمويل المركزي الإيراني "للإرهاب".

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين إن الأمر يتعلّق باستهداف "آخر مصدر دخل للبنك المركزي الإيراني والصندوق الوطني للتنمية، أي صندوقهم السيادي الذي سيُقطع بذلك عن نظامنا البنكي".

وأضاف "هذا يعني أنّه لن تعود هناك أموال تذهب إلى الحرس الثوري" الإيراني "لتمويل الإرهاب".

& & & & &