قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل: انتقد وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إيران الأحد على خلفية توقيفها لمدة وجيزة السفير البريطاني لديها، داعيًا إلى "خفض التصعيد".

وأوقفت السلطات الإيرانية السفير البريطاني لدى طهران روب ماكير خلال وقفة طلابية لتكريم ضحايا الطائرة الأوكرانية التي أُسقطت عن طريق الخطأ قرب طهران، فقتل 176 شخصًا هم جميع من كانوا على متنها بينهم بريطانيون.

وأثار توقيفه تنديدات دبلوماسية دولية فاعتبرته لندن انتهاكًا للقانون الدولي.

وقال بوريل على تويتر "قلق للغاية بشأن الاعتقال المؤقت للسفير البريطاني في إيران. من الواجب الاحترام الكامل لاتفاقية فيينا. الاتحاد الأوروبي يدعو إلى خفض التصعيد وإفساح المجال للدبلوماسية".

ونفى ماكير التهم الإيرانية بأنه كان يشارك في تظاهرة، مشيراً إلى أنه حضر تجمعًا لتكريم قتلى الحادثة وغادر بعد خمس دقائق من بدء الهتافات المناهضة للسلطات.

واندلعت التظاهرات في إيران السبت حيث هتف بعض الطلاب بشعارات مناهضة للنظام في ظل القلق حيال كيفية تعاطي السلطات مع الكارثة.

وأقرت الجمهورية الإسلامية السبت بمسؤوليتها عن إسقاط طائرة الخطوط الأوكرانية الدولية بصاروخ أُطلق عم طريق الخطأ بعدما نفت ذلك في البداية.