قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: بعد توقيع كل من رئيسة المفوضية الأوروبية ورئيس المجلس الأوروبي، اليوم الجمعة، اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وقع رئيس الحكومة البريطاني الاتفاق، وذلك بعد يوم من مصادقة الملكة على قانون الخروج.

ونشر جونسون، على موقعه على (فايسبوك) صورة في مكتبه خلال توقعه للاتفاق الذي سيدخل حيز التنفيذ الساعة 11 مساء يوم 31 يناير 2020.

سيحال نص الاتفاق الذي وقعته في بروكسل أورسولا فون دير لايين وشارل ميشال على البرلمان الأوروبي في 29 يناير للمصادقة عليه.

ومن المتوقع أن يوافق دبلوماسيون من الدول الأعضاء في التكتل الأوروبي على الاتفاق خطيًا يوم الخميس المقبل، ما يضمن خروجًا منظمًا لبريطانيا من الاتحاد في منتصف ليل 31 يناير، وفقًًا لما نقلته وكالة "فرانس برس".

توقيع جونسون على الاتفاق

غرّدت رئيسة المفوضية فون دير لايين قائلة: "وقعنا شارل ميشال وأنا للتو على اتفاق انسحاب المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، ما يمهد الطريق أمام المصادقة عليه من جانب البرلمان الأوروبي".

صداقة باقية
بدوره غرد ميشال قائلًا "الأمور حتمًا ستتغير، لكن صداقتنا ستبقى. نفتح فصلًا جديدًا كشركاء وحلفاء". وأضاف بالفرنسية "أتطلع لكتابة هذه الصفحة معًا".

وأظهرت الصور الرسمية لمراسم التوقيع، والتي أجريت قبيل الفجر في مقر المجلس الأوروبي في بروكسل، كبير المفاوضين الأوروبيين ميشال بارنييه وهو يتابع الإجراءات.

وكان وزير (بريكست) البريطاني ستيف باركلي غرّد على (تويتر) بعد مصادقة الملكة إليزابيث الثانية رسميًا، يوم الخميس، على القانون التاريخي المتعلق بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) في آخر الشهر الحالي، قائلا: "بتكريسه قانونًا، يمكن المملكة المتحدة الخروج من الاتحاد الأوروبي في 31 يناير".

كبيرا الاتحاد الاوربي خلال توقيعهما اتفاق الخروج البريطاني

ويعد انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي بتاريخ 31 يناير الجاري إنجازًا لجونسون الذي تولى رئاسة الحكومة في العام الفائت متعهدًا بوضع حد للأزمة السياسية التي أحدثت انقسامًا في البلاد وشلّت حكومتين متعاقبتين.