قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أسامة مهدي: فيما خرج عشرات الآلاف من طلبة الجامعات العراقية في احتجاجات حاشدة الأحد، اتهم ناشطون الصدر بافتعال اعتداءات ضد القوات الأمنية للوقيعة بينها وبين المتظاهرين لدفعها إلى مهاجمتهم بذريعة استخدامهم للاسلحة ضدها... بينما وجه علاوي انتقادات لاذعة للسلطات لوصفها المتظاهرين بالمخربين.

وأثيرت هذه المخاوف الأحد إثر إعلان قيادة عمليات بغداد عن تعرض القوات الأمنية لإطلاق نار مباشر في ساحة الوثبة وسط العاصمة.

وقالت القيادة في بيان تابعته "إيلاف" إنه "بالوقت الذي تؤدي قواتنا الأمنية واجباتها في حماية المتظاهرين وتامين مناطق التظاهر تكرر في الايام الاخيرة مهاجمتها بالقنابل الهجومية لثلاث مرات على التوالي وحصول إطلاق نار مباشر عليها من سلاح مسدس وسط بغداد".

ووصفت القيادة "هذه الهجمات بأنها تطور خطير وتهديد مباشر للقوات الأمنية التي تمارس ضبط نفس عالٍ جداً رغم انها تقدم الجرحى بشكل يومي".. ودعت "المتظاهرين السلميين ان ينتبهوا إلى ذلك لان استخدام السلاح والقنابل الهجومية عمل خطير يستوجب الرد المباشر والقاء القبض على الفاعلين وتقديمهم للقضاء".

عشرات الآلاف من طلبة جامعات بغداد يتوجهون الى ساحة التحرير اليوم

وأوضحت قيادة عمليات بغداد أنها "ستتخذ سلسلة إجراءات أمنية بالتعاون مع المتظاهرين السلميين لمنع تكرار هذه الهجمات الخطرة". ومن جانبها قالت شرطة محافظة القادسية انها عثرت على 30 زجاجة حارقة "مولوتوف" بالقرب من اعدادية التمريض في الديوانية عاصمة المحافظة بعد ان احرق مجهولون الباب الخارجي لمقر نقابة المعلمين هناك ليلة امس.

وإثر ذلك اتهم ناشطون أنصار زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بتدبير حوادث الاعتداءات على القوات الأمنية للوقيعة بينها وبين المتظاهرين وتبرير قمعهم مقدمة لانهاء احتجاجاتهم بحسب خطة ايرانية اوكلت اليه لتنفيذها.

متظاهرون يتوجهون إلى ساحة التحرير اليوم

وأكد ناشط، فضّل الرمز لاسمه (ع.س)، خوفا من انتقام المليشيات، في اتصال هاتفي مع "إيلاف" اليوم من ساحة التحرير وسط بغداد، ان المتظاهرين لاحظوا عناصر اندست بين صفوفهم تم التعرف عليهم بانهم من انصار الصدر وهم يطلقون النار على القوات الأمنية . وأشار إلى أنّ هؤلاء قاموا ايضا اثر سيطرتهم على بناية المطعم التركي المطلة على ساحة التحرير وانتزاعه من المحتجين بوضع قناني مشروبات روحية واسلحة وصوّروها وعرضوها على مواقع اعلامية وعبر القنوات الفضائية المحلية المعادية للحراك الشعبي من اجل شيطنة المحتجين واتهامهم بأنهم مخربون.

متظاهرو مدينة الحلة عاصمة بابل يتوجهون إلى ساحة الاعتصام اليوم:

ولاحظ الناشط أن هذه الحوادث وقعت اثر تغيير الصدر لمواقفه من الاحتجاجات اثر سفره إلى ايران اواخر العام الماضي ومباشرته باصدار بيانات من مدينة قم ضدها وتوجيه انصاره لمهاجمة المتظاهرين وقتلهم، مشيرا إلى ما حدث في مدينة النجف الاربعاء الماضي من هجوم مليشيا القبعات الزرق عليهم وقتل واصابة العشرات منهم.

ونوه الناشط في هذا المجال إلى محاولة الصدر امس لاخضاع الحراك الشعبي لاجندته السياسية وإعلانه عن خارطة طريق لتحرك الاحتجاجات تحت ما اسماه "ميثاق ثورة الاصلاح"... وقال إن الصدر قد سعى من خلال الميثاق إلى تشويه سمعة المحتجين واتهامهم بتعاطي المخدرات وممارسة الجنس، كما سعى لتحديد مواعيد وامكنة تظاهراتهم والكيفية التي يعبرون فيها عن احتجاجاتهم ومنعهم من التدخل في الشؤون السياسية وفي تشكيلة الحكومة المقبلة!.

الآلاف من الطلبة في تظاهرات احتجاج وارتفاع عدد المختطفين

واليوم خرج عشرات الآلاف من طلبة الجامعات العراقية في بغداد ومحافظات الوسط والجنوب في تظاهرات احتجاج داعمة للحراك الشعبي فيما اختطفت المليشيات الموالية لايران خلال الساعات الاخيرة عددا آخر من الناشطين.

وشاركت حشود من المواطنين الطلبة ايضا في مسيراتهم وتظاهراتهم التي التحقت بالحراك الشعبي في ساحات وسط العاصمة ومدن الوسط والجنوب، مؤكدين الاستمرار في احتجاجاتهم حتى تحقيق مطالب الشعب.

الشيخ عبد الرحمن البرزنجي اختطف من ساحة التحرير في بغداد

ومن جهته، وثق المركز العراقي لتطويق جرائم الحرب اليوم اختطاف الناشط المدني حيدر الحلفي مساء الجمعة من ساحة التحرير على يد مليشيات مسلحة ووفاة المتظاهر طه حسين في كربلاء متأثراً بجراحه بعد الهجوم الذي قامت به مليشيا سرايا السلام التابعة لمقتدى الصدر من اصحاب القبعات الزرقاء على ساحات الاعتصام ومحاولة اغتيال الناشط المدني ثائر هادي ناصر طعنا بالسكاكين قرب بوابة الشطرة في محافظة ذي قار من قبل ميلشيات مسلحة.

كما وثق اختطاف المتظاهر محمد العيساوي في مدينة النجف بعد انتقاده لمقتدى الصدر من خلال فيديو مصور انتشر على مواقع التواصل الإجتماعي قبل أيام من قبل أصحاب القبعات الزرقاء بعدما بحثوا عنه بالإسم في الساحات.

وأشار المركز في بيان اطلعت على نصه "إيلاف" اليوم إلى أنّه وثق أعداد الضحايا من المتظاهرين منذ اليوم الاول للعام الحالي 2020 وإلى غاية السادس من الشهر الحالي في المحافظات المنتفضة بمقتل 83 متظاهرا واصابة 772 آخرين اضافة إلى اعتقال 54 ناشطا واختطاف 53 .

علاوي: بئسا لدولة تصف ملايين المتظاهرين بالمخربين

وتعقيبا على ذلك، فقد وجه زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي انتقادات لاذعة إلى السلطات لتوجيهها اتهامات ضد المتظاهرين داعيا إلى اجراء محاكمة علنية للقتلة ومرتكبي الجرائم ضد المتظاهرين السلميين وتشكيل محكمة خاصة لذلك.

وقال علاوي على حسابه بشبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وتابعته "إيلاف" اليوم، انه "بئسا لدولة تتهم الملايين من ابنائها من المتظاهرين السلميين بالتخريب. يجب ان تتم محاكمة القتلة ومرتكبي الجرائم بحق المتظاهرين علنًا! على الحكام وسياسيي العراق الخجل من توسل المتظاهرين السلميين المطالبين بالاصلاح بطلب النجدة من المنظمات الدولية والإقليمية لحمايتهم، وهم يُذبحون من قبل بعض القوى الأمنية ولا من مجير ولأمن مناصر الا الله، وارادة شعبنا الاعزل".

متظاهر عراقي يستريح

وقال "يجب اجراء محاكمة علنية للقتلة ومرتكبي الجرائم بحق المتظاهرين السلميين وتشكيل محكمة خاصة تصدر بمرسوم جمهوري ترتبط برئاسة الجمهورية يرأسها بعض القضاة النزيهين المتقاعدين من داخل او خارج العراق".

يشار إلى أنّ المفوضية العراقية العليا لحقوق الانسان قد اعلنت امس مقتل 543 متظاهرا منذ انطلاق التظاهرات قبل اربعة اشهر بينهم 276 في بغداد وحدها فيما وصل عدد المصابين إلى 30 ألفا بينهم آلاف أصيبوا بطلقات نارية حيث يوجه المتظاهرون أصابع الاتهام لقوات الأمن والميليشيات الموالية لإيران والعناصر التابعة لأحزاب سياسية.