قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من دبي: كشف سوق مدينة جميرا، السوق العربي الأصيل الذي تديره "دبي للتجزئة"، والذي أعاد إحياء ملامح الأسواق العربية بفضل هندسته المعمارية المميزة وبيئته التجارية وعروضه الترفيهية والثقافية الفريدة، عن عزمه الارتقاء بعروضه الترفيهية المتميزة عبر إطلاق "مسرح دبي للفنون الرقمية" الجديد كلياً، إضافة إلى مساحة جديدة لعروض الأداء مع المدرج الخارجي في الهواء الطلق في السوق.

في هذا الإطار، عقد سوق مدينة جميرا شراكة مع شركة ’فيجن ملتيميديا بروجكتس‘ لإطلاق "مسرح دبي للفنون الرقمية"، في خطوة تسهم في تطوير المساحة المخصصة سابقاً لتنظيم فعاليات الفنون الاستعراضية. كما أبرم السوق شراكة مع ’بارك لين لايف‘ بهدف تحديث المدرج الخارجي لعروض الأداء الفريد من نوعه والمحاذي للواجهة المائية، والذي سيقدم طيفاً واسعاً ومتميزاً من العروض الترفيهية على مدار العام، بما يشمل العروض المسرحية المحليّة والفعاليات الاستعراضية الحيّة.

بهذه المناسبة، قال نيكولا والش، مدير التسويق لدى "دبي للتجزئة": "يعدّ سوق مدينة جميرا وجهةً بارزة تقدم لزوارها تجارب عربية تقليدية بطابعٍ عصري جذاب، وتزودهم بمجموعة متكاملة من العروض الترفيهية المتميزة. وسيسهم إطلاق ’مسرح دبي للفنون الرقمية‘ والمدرج الخارجي الجديدين في الارتقاء بالعروض الثقافية الغنيّة التي يقدمها السوق".

ويهدف التعاون مع شركة الإنتاج الرقمي الأوروبية المرموقة ’فيجن ملتيميديا بروجكتس‘ إلى تطوير واحدة من أبرز وجهات الجذب في المدينة، ويعكس الرؤية طويلة الأمد التي ترمي إلى تحويل الإمارات إلى مركز عالمي للفنون، عبر إنشاء مسرح متطور للفنون الرقمية بغية احتضان هذا النمط الفني المتميز الذي يسجل تنامياً ملحوظاً في مشهد الفنون العالمي.

وكجزء من التزام سوق مدينة جميرا بالمحافظة على الإرث التاريخي والثقافي الغني لدولة الإمارات العربية المتحدة، سيحتضن المدرج الخارجي تشكيلة واسعة من الفعاليات الترفيهية الدورية الملائمة لكل الأعمار.

يتزامن هذا الإعلان مع إطلاق السوق لمشروع فني متميّز يضم سبعة من أبرز الفنانات في الإمارات، ويهدف مشروع "سبعة" إلى استعراض الإرث الثقافي الغني للدولة من خلال تقديم مجموعة مستمرة من الأعمال والمجسمات الفنية من إبداعهن، والتي سترتقي بالسوق المعاصر إلى وجهة فنية نابضة بالحيوية والجمال. ويستند كلّ من المسرح والمدرج الخارجي والمشروع الفني إلى مكانة سوق مدينة جميرا كأحد أبرز وجهات الترفيه والتجزئة في دبي، وإلى قدرته على تزويد الزوار المحليين والعالميين على حد سواء بتجربة ثقافية أصيلة وغامرة.