إيلاف: اعلنت السلطات العراقية عن اصابة احد افراد عائلة القنصل الايراني بالمحافظة بفيروس كورونا وترحيلهم الى بلدهم بينما اعلنت سلطات اقليم كردستان عن ثبوت اصابة 19 مواطنا بالفيروس، توفي احدهم، في وقت بدأت السلطات الصحية العراقية اجراءات خاصة بعد تصنيف كورونا وباء عالميا.

وقالت مديرية صحة محافظة النجف ان احد افراد عائلة القنصل الايراني في المحافظة حميد مكارم شيرازي قد ثبتت اصابته بفيروس كورونا، وانها قد اتخذت الاجراءات اللازمة وفق اللوائح الصحية المعتمدة في التحاليل. واشارت الى انه بعد التأكد من الاصابة مساء امس فقد تم التواصل مع القنصل، حيث بدأ وعائلته اجراءات مغادرتهم للمحافظة الى بلدهم، لتلقي العلاج هناك، خلال الساعات المقبلة.

وقرر لبنان امس منع دخول المسافرين من العراق ودول اخرى الى اراضيه، مشيرًا إلى أن أمام المواطنين اللبنانيين والدبلوماسيين وموظفي المنظمات غير الحكومية أربعة أياما للعودة من تلك البلدان إلى لبنان.

19 إصابة بالفيروس في اقليم كردستان توفي احدهم
من جهتها، اعلنت وزارة الصحة في حكومة اقليم كردستان العراق عن ثبوت اصابة 19 شخصا بالفيروس توفي منهم واحد وتعافى آخر ويخضع الباقون لرعاية طبية مستمرة ويتمتعون بحالة صحية مستقرة.

واشارت الوزارة في بيان الى ان الفرق الصحية تستمر في البحث والتفتيش عن المشتبه بحاملي الفيروس يوميا، موضحة ان عدد المواطنين الذين تم الحجر عليهم كان 3089 شخصا في 29 مكان مختلف، واصبح العدد المتبقي منهم في الحجر فقط 923 شخصا وتم اخلاء سبيل 2166 شخصا بعد انتهاء مدة الحجر البالغة 14 يوما.

اضافت انه خلال الساعات 24 الماضية تم اجراء 99 فحصًا، وظهرت 3 حالات ايجابية مصابة بالفيروس، وهم من اهالي مدينة اربيل، واصيبوا بالعدوى من طالب عائد من ايران، كان قد تم حجره سابقا، ومن بين هؤلاء الثلاثة رجل يبلغ من العمر 32 عاما وهو زميل له، والآخران رجل بعمر 34 عامًا، وامرأة في 38 عاما، وهما شقيق وزوجة شقيق ذلك الطالب.

وحظرت سلطات الاقليم مساء امس التنقل بين محافظات الاقليم الثلاث لمدة اسبوعين عدا الفرق الطبية والدبلوماسية والمنظمات والوكالات التابعة للامم المتحدة والقوى الامنية والتجار ولغاية 28 من الشهر الحالي.

عمليات الفحص لمرض كورونا في العراق

كما تم حظر التنقل بين الاقليم والمحافظات العراقية الاخرى عدا في الحالات الضرورية القصوى بدءا من 14 من الشهر الحالي ولغاية 28 منه. وقررت الوزارة تحديد وتقليل الحركة والاستيراد التجاري في المعابر الثلاثة مع ايران باشماخ وبرويزخان وحاج عمران، والزمت هيئة السياحة بإغلاق الاماكن السياحية والمصايف التي تتسبب بتجمع السياح وخلق الازدحامات. وحددت الوزارة يوم 16 من الشهر الحالي كاخر موعد لمواطني الاقليم كي يعودوا من ايران، وبخلاف ذلك فستكون العودة متاحة بعد الاول من ابريل المقبل.

قررت الوزارة تعليق الرحلات الجوية من مطاري اربيل والسليمانية الدوليين مع مطارات بغداد والبصرة اعتبارا من 14 من الشهر الحالي ولغاية 28 منه ماعدا الدبلوماسيين والوفود الرسمية ورحلات منظمة الامم المتحدة والتحالف.

العراق يتخذ اجراءات جديدة بعد تصنيف كورونا وباء عالميا
على الصعيد نفسه، اعلنت وزارة الصحة العراقية عن بدئها اجراءات خاصة تتماشى وتصنيف منظمة الصحة العالمية لفيروس "كورونا" وباءً عالمياً.

وأشارت الوزارة في بيان تابعته "إيلاف" الى إنه "بعد إعلان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية امس باعتبار مرض كورونا وباءً عالمياً عقدت وزارة الصحة اجتماعاً عالي المستوى مع عدد من مسؤولي وخبراء منظمة الصحة العالمية وكذلك المسؤولين من وزارة الصحة والبيئة العراقية برئاسة الوزير جعفر علاوي.

واشارت الى ان الاجتماع ناقش الإجراءات التي تترتب على هذا الإعلان، وسوف يصدر لاحقاً بيان تفصيلي بهذا الشأن اليوم الخميس.

وكان مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدحانوم غيبريسوس أكد الأربعاء أن فيروس كورونا يمكن تصنيفه بأنه "وباء عالمي".
وأعلنت دائرة صحة محافظة كربلاء الجنوبية تسجيل حالة وفاة ثانية لمُصاب بفيروس كورونا في المحافظة وإخضاع عائلته للحجر الصحي، وبذلك يرتفع عدد المتوفين بالفيروس في العراق الى ثمانية اشخاص، غالبيتهم عائدين من ايران.

كشف علاوي عن ارتفاع عدد المصابين بكورونا في عموم العراق الى 71 شخصا. وقال إن وسائل العراق الطبية نجحت بالتصدي للمرض مقارنة ببريطانيا وايطاليا وفرنسا.

من جهته دعا مجلس الوزراء العراقيين إلى تجنب السفر خارج العراق والتنقل بين المحافظات في الوقت الحاضر، وشدد على ضرورة منع التجمعات بأشكالها كافة، لما لها من دور رئيس في نشر العدوى، وزيادة المخاطر، وذلك حفاظا على صحة المواطنين وأرواحهم وسلامة مدنهم.

يشار الى ان العراق قد اتخذ إجراءات واسعة لاحتواء تفشي الفيروس، من بينها تعليق دوام المدارس والجامعات لغاية 21 من الشهر الحالي، فضلا عن إغلاق الأماكن العامة، مثل المتنزهات والمقاهي ودورالسينما.

كما حظر العراق دخول الوافدين الأجانب من 11 دولة، ومنع مواطنيه من السفر إلى الصين، وإيران، واليابان، وكوريا الجنوبية، وتايلاند، وسنغافورة، وإيطاليا، والكويت، والبحرين، وفرنسا، وإسبانيا، حتى إشعار آخر، باستثناء الوفود الرسمية والهيئات الدبلوماسية بعداجراء الفحوصات اللازمة على اعضائها.

مواضيع قد تهمك :