جوبا: أصيب نائب رئيس جنوب السودان رياك مشار، وهو أيضاً الزعيم السابق للمتمرّدين، بفيروس كورونا المستجدّ، وفق ما أفاد مكتبه الاثنين، معلناً أيضاً إصابة زوجته أنجيلينا تيني التي تشغل منصب وزيرة الدفاع وعدد من معاونيه.

وقال مكتب مشار على صفحته على موقع فيسبوك "لقد أدلى بتصريح علني أكّد فيه إصابته، وسيلتزم اعتباراً من اليوم حجراً صحياً في منزله خلال الأيام ال14 المقبلة".

وأوضح المكتب أنّ مشار "لا تظهر عليه أي عوارض"، معلناً إصابة عدد من معاونيه ومن حرّاسه الشخصيين بالوباء.

وسجّل جنوب السودان الذي استقلّ عن الشمال في العام 2011 والخارج من حرب أهلية دمّرت البلاد على مدى ستّ سنوات، 339 إصابة مؤكّدة بكوفيد-19 وستّ وفيات، وفق الأرقام التي نشرتها الإثنين وزارة الصحة.

لكنّ على الرّغم من تدنّي الحصيلة، رصدت المنظمات الإنسانية ارتفاعاً سريعاً في عدد الإصابات في الأيام الأخيرة.

وأعلن جنوب السودان هذا الأسبوع وصول الفيروس إلى مخيم يؤوي نحو 30 ألف نازح يستفيدون من حماية الأمم المتّحدة في العاصمة جوبا منذ 2013. وتأكّد وجود إصابتين في المخيّم.

واكتشفت أيضاً إصابة في مخيّم مماثل شمال بانتيو، الذي يستقبل نحو 120 ألف شخص.

ولا يزال جنوب السودان يعاني من الجوع ويعيش حالة طوارئ إنسانية، حتى بعد تشكيل طرفي النزاع الرئيسيين حكومة وحدة في فبراير.

مواضيع قد تهمك :