قال وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة، إن عودة الحياة إلى طبيعتها تستلزم تطبيق الإجراءات المفروضة لمكافحة تفشي فيروس كورونا، مشيراً إلى أن ما تم اتخاذه من إجراءات منح السيطرة على وتيرة انتشار الفيروس.

وقال في مؤتمر صحافي اليوم الاثنين "اعتباراً من الخميس المقبل سننتقل من مرحلة لأخرى وفق تقييم صحي دقيق ويمنحنا السرعة في تعديل المنهج ومراجعة المسار متى ما دعت الحاجة".

وأضاف: "المراحل تبدأ تدريجياً لحين العودة إلى الأوضاع الطبيعية بمفهومها الجديد القائم على التباعد الاجتماعي".

ولفت إلى أن الوزارة وضعت تصوراً للمرحلة القادمة يعتمد على مؤشرين، أولا القدرة الاستيعابية للحالات الحرجة، وثانياً سياسة التوسع في الفحوصات والوصول المبكر للمصابين في المجتمع.

وشكر الربيعة المواطنين والمقيمين على التزامهم ووعيهم لإرشادات التباعد الاجتماعي، ودعا الجميع إلى تغطية الأنف والفم عند الخروج من المنزل، معتبرا أنه بالالتزام سنصل إلى بر الأمان.

إلى ذلك، أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية محمد العبد العالي، اليوم الاثنين، تسجيل 2,235 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات إلى 74795 حالة.

وأضاف في المؤتمر الصحافي اليومي حول مستجدات كورونا، أن إجمالي حالات الوفاة في المملكة بلغت 399 حالة بعد تسجيل 9 حالات وفاة جديدة.

وأكد أن حالات التعافي في المملكة بلغت 45688 حالة. وأشار إلى أن هناك 28728 حالة نشطة، منها 384 حالة حرجة تتلقى الرعاية الطبية الكاملة في المستشفيات.

مواضيع قد تهمك :