قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاتل
BBC

فتح مسلح النار على متهم بالتجديف في باكستان أثناء جلسة محاكمته في مدينة بيشاور شمالي البلاد فأرداه قتيلا.

وكان القتيل ويدعى طاهر أحمد نسيم يواجه تهمة ادعاء النبوة.

ويعاقب القانون في باكستان المتهمين بالتجديف بالإعدام. وفي حين أنه لا يتم تنفيذ حكم الإعدام عادة رغم صدوره إلا أن المتهمين يتعرضون إلى هجمات عنيفة من قبل متشددين.

وقُتل نسيم في جلسة محاكمته صباح الأربعاء. ويظهر الفيديو الذي تم نشره على وسائل التواصل الاجتماعي جسده ملقى على مقاعد المحكمة.

وتمّ القبض على مهاجمه في مكان الحادث. ويظهر المهاجم في مقطع فيديو آخر مكبّل اليدين وهو يصرخ بغضب أنّ ضحيته "عدوّ للإسلام".

وتمّ اتهام نسيم أولاً بالتجديف من قبل عويس مالك، وهو طالب مدرسة من بيشاور كان نسيم أجرى معه محادثة عبر الإنترنت أثناء إقامته في الولايات المتحدة.

موقع الحادث
BBC

وقال مالك لبي بي سي إنه التقى بعد ذلك بنسيم في مركز تجاري في بيشاور لمناقشة آرائه بشأن الدين، وبعد ذلك قدم ضده بلاغا لدى الشرطة.

وأضاف أنه لم يكن حاضراً في المحكمة ولم يكن على علم بإطلاق النار. وأعلن أنّ اسم المشتبه به الذي اعتقل بتهمة قتل نسيم هو خالد. وليس من الواضح كيف تمكن المهاجم من إدخال سلاحه إلى قاعة المحكمة.

وينتمي نسيم إلى الطائفة الأحمدية، وفقاً لمتحدث من الطائفة، لكنه تركها وزعم أنه نبي.

وقال زعيم الطائفة، إنّ نسيم كان يعاني من مرض عقلي - فقد حمّل مقاطع فيديو على يوتيوب يدعي فيها أنه المسيح.

وتقول جماعات حقوق الإنسان إنّ قوانين التجديف الباكستانية المتشددة تستهدف بشكل غير متناسب مجتمعات الأقليات وتشجع هجمات القصاص. وقتل العشرات من الأشخاص المتهمين بالتجديف على أيدي العصابات الغاضبة أو المسلحين في السنوات الأخيرة.