قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أكد وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين الأحد وجوب إما بيع وإما حظر تطبيق "تيك توك" الصيني في الولايات المتحدة على خلفية المخاوف المرتبطة بالأمن القومي، في تحذير اميركي جديد.

وقال إنه "لا يمكن" لـ"تيك توك" أن يستمر "بشكله الحالي".

ولم يعلّق منوتشين مباشرة على تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بحظر التطبيق الواسع الانتشار لمشاركة التسجيلات المصورة.

وأشار الوزير إلى أن "لجنة الاستثمارات الأجنبية في الولايات المتحدة" التي يترأسها تنظر في ملف "تيك توك"، الذي يلقى رواجا خصوصا في أوساط الشباب إذ يمكّنهم من نشر ومشاهدة تسجيلات مصوّرة قصيرة ويبلغ عدد مستخدميه حول العالم نحو مليار.

لكن المسؤولين الأميركيين قالوا إنه قد يكون أداة للاستخبارات الصينية، وهو ما ينفيه التطبيق.

وقال منوتشين لشبكة "ايه بي سي" الأحد "سأقول علنا إن اللجنة بأكملها متفقة على أنه لا يمكن لـ+تيك توك+ أن يحافظ على شكله الحالي إذ إنه يحمل خطر إرسال معلومات عن مئة مليون أميركي" إلى جهات خارجية.

وأفاد أنه تحدّث مع قادة الكونغرس بمن فيهم رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وكبير الديموقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر بشأن ما يمكن القيام به في ما يتعلّق بعمليات "تيك توك" في الولايات المتحدة.

وقال "نحن متفقون على ضرورة إحداث تغيير ما. إما عملية بيع إجبارية وإما حظر التطبيق. الجميع متفقون على أنه لا يمكنه الاستمرار بشكله الحالي".

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" السبت أن المفاوضات مع "مايكروسوفت" لشراء عمليات "تيك توك" المملوك من مجموعة "بايت دانس" الصينية، في الولايات المتحدة توقفت بعدما هدد ترامب بحظر التطبيق.

ودافع "تيك توك" عن نفسه السبت واكدت مديرته العامة في الولايات المتحدة فانيسا باباس للمستخدمين أن الشركة تعمل لتوفير "التطبيق الأكثر أمانا" لهم في ظل القلق الأميركي على أمن المعلومات.

وقالت في رسالة نشرت على التطبيق "لا نعتزم الذهاب إلى أي مكان".