قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت دولة الإمارات أن معاهدة السلام بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل قرارسيادي ليس موجهاً إلى إيران، رافضة التدخل في شؤونها الداخلية ولغة التهديد والوعيد.

إيلاف من دبي: قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش إن معاهدة السلام الإماراتية الإسرائيلية قرار سيادي ليس موجّهاً إلى إيران. وأضاف في تغريدة الإثنين عبر تويتر: "لا نقبل التدخل في قراراتنا كما نرفض التهديد والوعيد سواء كان مبعثه التنمر أو القلق".

وأكدت الإمارات رفضها المُطلق لُغة الخطابات التحريضية من السلطات الإيرانية، مُعتبرة ذلك تدخلاً في الشؤون الداخلية واعتداءً على السيادة، كما يتنافى مع مبادئ القانون الدولي الذي يحكم العلاقات بين الدول.

خطاب تحريضي
وكانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية سلمت القائم بالأعمال في سفارة إيران في أبو ظبي، مذكرة احتجاج "شديدة اللهجة" على خلفية التهديدات الواردة في خطاب الرئيس الإيراني، حسن روحاني، لا سيما أن الرئيس الإيراني تطرَّق في خطابه إلى القرارات السيادية لدولة الإمارات. واعتبرت الوزارة خطاب روحاني غير مقبول وتحريضياً، ويحمل تداعيات خطيرة على الأمن والاستقرار في منطقة الخليج العربي.

وجاء التحرك من السلطات الإماراتية ردّاً على تصريحات روحاني الذي رفض اتفاقية السلام التي أعلنت عنها الإمارات وإسرائيل، وقال "إن إقامة العلاقات مع الصهاينة أمر مرفوض من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

ونبَّهت مذكرة الاحتجاج إلى مسؤولية إيران تجاه حماية بعثة الدولة في طهران ودبلوماسييها وفقاً لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، وبناءً على خلفية سوابق الاعتداءات على البعثات الدبلوماسية الأجنبية في إيران.


أعلام إسرائيل والإمارات رفعت في مدينة نتانيا الإسرائيلية على البحر المتوسط

فتح خطوط الاتصال
وبدأت الإمارات وإسرائيل ترجمة الاتفاق بينهما من خلال فتح الخطوط الهاتفية بينهما للمرة الأولى. ودشّن وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد ونظيره الإسرائيلي غابي أشكنازي، خطوط التواصل بين البلدين. وأعلنت رئيسة دائرة التواصل الاستراتيجي في وزارة الخارجية الإماراتية هند العتيبة أمس أن عبدالله بن زايد وأشكنازي "افتتحا خطوط الاتصال بين الدولتين، وتبادلا التهاني وأكدا الالتزام بتحقيق بنود معاهدة السلام بين الدولتين من أجل النهوض بالسلام والتنمية الإقليمية". وأصدر وزير الاتصالات الإسرائيلي يوعاز هاندل بيانا هنأ فيه الإمارات «على إزالة الحظر».

تطوير أبحاث كورونا
وسبق فتح الخطوط، إعلان "شركة أبيكس الوطنية للاستثمار" الإماراتية، توقيع اتفاق تجاري استراتيجي مع مجموعة "تيرا" الإسرائيلية سعياً لتطوير الأبحاث والدراسات الخاصة بفيروس "كورونا" المستجد.

سلام تاريخي
وأعلن يوم الخميس الماضي بيان مشترك إماراتي إسرائيلي ينص على وقف ضم إسرائيل الأراضي الفلسطينية، مع مباشرة العلاقات الثنائية بين إسرائيل والإمارات. وأكد البيان أن الطرفين يُواصلان "جُهودهما في هذا الصدد للتَّوصُّل إلى حل عادل وشامل ودائم للصراع الفلسطيني - الإسرائيلي. وبحسب السلام التاريخي "يجوز لجميع المسلمين أن يأتوا لزيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه، وينبغي أن تظل الأماكن المقدسة الأخرى في القدس مفتوحة أمام المصلين من جميع الأديان".