قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرباط : أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، مساء اليوم الثلاثاء، أن المملكة المغربية تتابع بانشغال الأحداث الجارية منذ بضع ساعات في مالي جراء حركة التمرد التي شهدتها باماكو، وأدت إلى اعتقال مسؤولين ووزراء وضباط كبار في الجيش.

وأشارت الوزارة في بيان لها إلى أن "المملكة المغربية المتمسكة باستقرار هذا البلد، تدعو مختلف الأطراف إلى حوار مسؤول، في ظل احترام النظام الدستوري والحفاظ على المكتسبات الديمقراطية، من أجل تجنب أي تراجع من شأنه أن يضر بالشعب المالي".

في غضون ذلك ، قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، في بيان اليوم الثلاثاء، إن فرنسا تدين تمرد جنود في مالي، وتحثهم على العودة إلى ثكناتهم.وشهدت قاعدة عسكرية قريبة من باماكو، اليوم الثلاثاء، إطلاق نار كثيف، وسمع دوي انفجارات فيما أكدت مصادر أن تمردا قد وقع بقاعدة "كاتي" العسكرية التي تقع على مشارف العاصمة ،وأنه تم اعتقال عدد من الوزراء وبعض كبار الضباط ونقلهم إلى أماكن مجهولة من قبل المتمردين.