تيميكا: أعلنت الشركة التي تدير أكبر منجم ذهب في العالم في اندونيسيا استئناف العمل فيه بعد إغلاق العمال الطريق المؤدية الى موقع المنجم احتجاجا على منعهم من زيارة عائلاتهم بسبب مخاوف متعلقة بفيروس كورونا.

وتوصل عمال المنجم في منطقة بابوا في أقصى شرق اندونيسيا الى اتفاق مع شركة "فريبورت" الأميركية المشغلة للمنجم التي أعلنت إعادة العمل بخدمة الحافلات لنقل العمال الى منازلهم.

وهذا الأسبوع تظاهر أكثر من ألف عامل عند المدخل الرئيسي للمنجم احتجاجا على قرار إلغاء خدمة الحافلات الى مدينة تيميكا بسبب مخاوف من انتشار فيروس كورونا.

ولم يتمكن العمال منذ ستة أشهر من مغادرة المنجم، وهو حفرة مفتوحة في منطقة مرتفعة تضم منجم نحاس ايضا.

وصرح المتحدث باسم "فريبورت" ريزا براتاما لوكالة فرانس برس السبت بأن العوائق التي وضعت على الطريق المؤدية الى الموقع قد أزيلت.

أما المتحدث باسم الشركة المحلية التي تدير المنجم كيري يارانغا فقال إن عدة حافلات غادرت موقع المنجم في وقت متأخر الجمعة وداخلها بعض العمال الذين حصلوا على إجازات.

وأضاف يارانغا إن خدمة الحافلات ستعمل ضمن اجراءات صحية صارمة، بينها إخضاع العمال لفحوص كوفيد-19.

ويبلغ عدد عمال المنجم نحو 25 ألفا، وفي أيار/مايو حذرت شركة "فريبورت" من انها ستخفض عددهم بعد ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في المنطقة.

مواضيع قد تهمك :