قال سفير الصين لدى الأمم المتحدة إن دونالد ترمب ينشر في العالم فيروسًا سياسيًا بتوجيهه اتهامات بلا أساس ضد بكين، في ما يتصل بانتشار فيروس كورونا في العالم.

الامم المتحدة: اتّهم سفير الصين لدى الأمم المتحدة الثلاثاء الرئيس الأميركي دونالد ترمب بـ"نشر فيروس سياسي" عبر "اتهامات لا أساس لها" ضد بكين بشأن إدارتها لأزمة كوفيد-19 أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال السفير تشانغ جون أمام الصحافيين "في وقت يحارب المجتمع الدولي بشدة كوفيد-19، تنشر الولايات المتحدة فيروساً سياسياً هنا في الجمعية العامة".

وفي خطابه لدى افتتاح التظاهرة الدبلوماسية السنوية، هاجم الرئيس الأميركي الصين متهما إياها بنشر فيروس كورونا المستجد "في أنحاء العالم".

ورد تشانغ أن "الصين ترفض بشدة هذه الاتهامات التي لا أساس لها من جانب الولايات المتحدة بحق الصين"، معتبرا أن "الجلبة الاميركية لا تنسجم مع أجواء الجمعية العامة".

واتهم الرئيس الأميركي بـ"استغلال منصة الأمم المتحدة للتسبب بالمواجهة وإضعاف" المنظمة الأممية عبر ذلك.

مواضيع قد تهمك :