قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل في الأمم المتحدة إلى بناء تحالفات جديدة وعدم الوقوف كشهود على عجز جماعي، ما دام العالم لا يمكن اختزاله بالخصومة بين الصين والولايات المتحدة.

الامم المتحدة: أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء أمام الأمم المتحدة أن "العالم في وضعه الراهن لا يمكن اختزاله بالخصومة بين الصين والولايات المتحدة"، داعيا المجتمع الدولي الى "بناء تحالفات جديدة".

وقال ماكرون في خطابه أمام الجمعية العامة للمنظمة الدولية "لسنا محكومين جماعيا (...) بأن نكون في شكل ما مجرد شهود على عجز جماعي".

وجاءت كلمة ماكرون بعد بضع ساعات من هجوم جديد شنه الرئيس الاميركي دونالد ترمب على الصين، ما يثير مخاوف من "حرب باردة جديدة" بين القوتين. ومن دون الاشارة الى الولايات المتحدة، حذر الرئيس الصيني شي جينبينغ من "فخ صدام الحضارات".

واضاف ماكرون ان "العالم في وضعه الراهن لا يمكن اختزاله بالخصومة بين الصين والولايات المتحدة، مهما كان الثقل العالمي لهاتين القوتين الكبيرتين، مهما كان ايضا التاريخ الذي يربطنا، وخصوصا بالولايات المتحدة الاميركية".

وتابع انه في مواجهة بكين وواشنطن، "لدينا هوامش مناورة علينا ان نستخدمها وان نعرف كيفية تحديد اولوياتنا في هذه البيئة، وان نطرح خياراتنا بوضوح ونبني تحالفات جديدة".

ودعا ماكرون اوروبا خصوصا الى "تحمل مسؤوليتها كاملة" و"عدم السقوط".

وقال ان "الاتحاد الاوروبي الذي توقع كثيرون في شكل ما انقسامه وعجزه، قام وسط الازمة بخطوة وحدة وسيادة وتضامن تاريخية (من اجل) اختيار المستقبل"، مشيرا خصوصا الى الجهود لانتاج لقاح مضاد لكوفيد-19 وتقليص ديون الدول الفقيرة ولا سيما الافريقية.