قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الفاتيكان: أعرب البابا فرنسيس الأحد عن "تضامنه مع الشعب البورمي" في أعقاب الانقلاب العسكري الذي شهدته بورما، وحثّ الجيش على العمل من أجل "تعايش ديموقراطي".

وأكد الحبر الأعظم الذي زار بورما عام 2017 أنه يتابع "بقلق شديد" انقلاب العسكريين البورميين الذين أطاحوا الاثنين بحكومة أونغ سان سو تشي.

وقال عقب تلاوته صلاة التبشير الملائكي في الفاتيكان "في هذه المرحلة الدقيقة، أرغب في أن أؤكد مجدّدًا قربي الروحي وصلاتي وتضامني مع شعب بورما".

وأضاف البابا الذي كان يتحدث من نافذة القصر الرسولي المطلة على ساحة القديس بطرس "أصلّي لكي يضع أصحاب المسؤولية في البلاد أنفسهم بجهوزيّة صادقة في خدمة الخير العام ويعزِّزوا العدالة الاجتماعية والاستقرار الوطني من أجل تعايش ديمقراطي متناغم".