قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران : صرح الرئيس الإيراني حسن روحاني الخميس أن "المخاوف" التي أعربت عنها الأربعاء برلين ولندن وباريس بشأن القرار الذي أعلنته طهران بتخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60%، لا أساس لها.

وقال روحاني في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي الإيراني "تم التعبير عن مخاوف في أوروبا والولايات المتحدة من أننا في إيران بدأنا التخصيب بنسبة 60% (ما) يعني أن نكون قادرين على الوصول إلى 90% (عتبة الاستخدام العسكري) دفعة واحدة".

وأضاف "لكن هذا خطأ"، مؤكدا أن "أنشطتنا النووية سلمية ولا نسعى للحصول على القنبلة الذرية".

وقال روحاني "اليوم يمكننا التخصيب بنسبة تسعين بالمئة إذا أردنا ذلك. لكننا قلنا ذلك منذ اليوم الأول ونحن نفي بوعدنا: أنشطتنا النووية سلمية ولا نسعى للحصول على قنبلة ذرية".

وبعد انفجار الأحد في مصنع إيراني لتخصيب اليورانيوم اتهمت طهران إسرائيل بالوقوف وراءه، أعلنت الجمهورية الإسلامية أنها ستقوم بتخصيب اليورانيوم بنسبة ستين بالمئة، وهي نسبة تتجاوز بكثير نسبة ال 20% المطبقة منذ كانون الثاني/يناير والحد الأقصى البالغ 3,67% بموجب الاتفاق النووي الإيراني المبرم في فيينا في 2015.

وقالت إن هذا القرار "ردّ على الإرهاب النووي الإسرائيلي".

وعبّرت ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، الأطراف الأوروبية الثلاثة في الاتفاق (الى جانب روسيا والصين وإيران)، عن "قلقها البالغ" من إعلان إيران، معتبرة أنه "تطوّر خطير لأن إنتاج اليورانيوم المخصّب بدرجة عالية يشكل مرحلة مهمة لإنتاج سلاح نووي".

ويعقد اجتماع جديد الخميس في فيينا في إطار مفاوضات بين الأطراف المشاركة في الاتفاق النووي في محاولة لإنقاذه.