قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: ألغت ملكة بريطانيا اليوم الأربعاء رحلة لإيرلندا الشمالية بعد أن نصحها الأطباء بـ "الراحة للأيام القليلة المقبلة". وقال بيان إنها في حالة معنوية جيدة.
وقال قصر باكنغهام إن الملكة "قبلت على مضض النصيحة الطبية للراحة في الأيام القليلة المقبلة" ولن تسافر إلى أيرلندا الشمالية، وأضاف في بيان أن "جلالة الملكة في حالة معنوية جيدة وتشعر بخيبة أمل لأنها لن تتمكن بعد الآن من زيارة أيرلندا الشمالية، حيث كان من المقرر أن تقوم بسلسلة من الارتباطات اليوم وغدا".
وأضاف البيان: "تبعث الملكة بأحر تمنياتها لشعب أيرلندا الشمالية، وتتطلع إلى الزيارة في المستقبل." وكان من المفترض أن تقوم الملكة البالغ من العمر 95 عامًا برحلة تستغرق يومين في البلاد بدءًا من اليوم الأربعاء.
ويأتي القرار بعد أيام قليلة من مشاهدة الملكة وهي تستخدم عصا المشي في حدث عام كبير أثناء حضورها خدمة كنيسة وستمنستر بمناسبة الذكرى المئوية للفيلق البريطاني الملكي، وهي مؤسسة خيرية تابعة للقوات المسلحة.
وكانت هناك تقارير تفيد بأن الملكة كان من المقرر أن تحضر احتفالًا خاصًا للكنيسة غدًا الخميس، بمناسبة الذكرى المئوية لأيرلندا الشمالية.

الكنيسة تأسف

وبعد إبلاغها بأن الملكة لن تسافر إلى أيرلندا الشمالية، قالت مجموعة قادة الكنيسة: "نأسف للغاية لمعرفة أنه لن يكون من الممكن حضور جلالة الملكة إليزابيث الثانية لخدمة التأمل والأمل غدا في أرماغ".
وأضافت المجموعة: "نود أن نعرب لجلالة الملكة عن تمنياتنا الطيبة، وبذلك نعترف بأهمية التزامها بعمل السلام والمصالحة، مما يعني الكثير للناس في جميع أنحاء هذه الجزيرة. ونأمل أن توفر خدمة الغد فرصة لمواصلة هذا العمل، مع التركيز على آمالنا المشتركة في المستقبل".
يذكر أن الملكة استضافت قمة عالمية للاستثمار في قلعة وندسور مساء الثلاثاء وأكدت تقارير أنها "بدت في معنويات رائعة".
ونفت مصادر أن يكون لكورونا أية علاقة بالطلب للملكة بالاستراحة لعدة أيام في قلعة وندسور، وسط حضور قوي لأفراد أسرتها وخصوصا الأمير تشارلز ولي العهد ونجله الأمير وليام.
وقالت المصادر إنه في هذه المرحلة، لا يزال من المتوقع أن تحضر الملكة فعاليات مؤتمر تغير المناخ COP26 المقرر عقده في غلاسكو في نهاية الشهر الحالي.