قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من الرباط: أعلن عبد الكريم بنعتيق،القيادي في الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية المغربي والوزير السابق أنه يعتزم الترشح لقيادة الحزب خلفا لادريس لشكر،الامين العام الحالي للحزب.
وسيعقد الحزب،الذي يوجد حاليا في المعارضة،ما بين 28و30يناير المقبل مؤتمره الحادي عشر .
وجاء في بيان صدر عن بن عتيق مساء اليوم "أعلن لكل الإتحاديات و الإتحاديين و من خلالهم كل المتعاطفين مع حزبنا، أنني قررت الترشح للكتابة الأولى ( الامانة العامة للحزب)" ،كما أخبركم أنني بلغت هذا القرار للأخ إدريس لشكر الكاتب الأول للإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية و رئيس اللجنة التحضيرية يوم الجمعة الماضي" .
ولد بن عتيق في 19 أغسطس 1959 بمدينة الرباط.وحصل بن عتيق الذي بدأ مشوراه المهني كإطار بالبنك المغربي للتجارة الخارجية والصناعة، على الاجازة في الآداب من جامعة محمد الخامس بالرباط وعلى دبلوم الدراسات المعمقة في اللسانيات من جامعة السربون بباريس(شعبة الاتصال).كما حصل على دبلوم الدراسات العليا المعمقة في تدبير الموارد البشرية من المعهد العالي لتدبير الموارد البشرية بباريس وهو أيضا باحث بمركز الدراسات الدبلوماسيةوالاستراتيجية بباريس (شعبة الاقتصاد الدولي والعلاقات الدولية).
وفي سبتمبر 2000 تم تعيين بن عتيق من قبل الملك محمد السادس كاتبا للدولة مكلفا المقاولات الصغرى والمتوسطة، قبل تعيينه في 23 فبراير 2001 كاتبا للدولة في التجارة الخارجية.
وكان اخر منصب وزاري تقلده بنعتيق هو وزير منتدب لدى وزير الخارجية مكلف المغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة( 2017-2019).
وسبق لبنعتيق ان ابتعد عن الاتحاد الاشتراكي في 2005 ، واسس الحزب العمالي المغربي قبل ان يحل الحزب العمالي ، وينضم من جديد الى الاتحاد الاشتراكي.