قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن (المملكة المتحدة): هنّأت رئيسة الوزراء البريطانية المحافظة ليز تراس الإثنين جورجيا ميلوني، زعيمة "فراتيلي ديتاليا" (إخوة إيطاليا) على "نجاح" حزبها اليميني المتطرف المناهض لأوروبا في الانتخابات التشريعية، مؤكّدة أنّ بلديهما "حليفان مقرّبان".

وقالت تراس في تغريدة على تويتر "مبروك لجورجيا ميلوني على نجاح حزبها".

وأضافت "من دعم أوكرانيا إلى إدارة التحدّيات الاقتصادية العالمية، المملكة المتّحدة وإيطاليا حليفان مقرّبان".

وتتعارض هذه التهنئة الحارّة من جانب تراس مع ردود الفعل الفاترة التي صدرت عن دول أوروبية كبرى أخرى مثل فرنسا وألمانيا وإسبانيا أو حتى عن الاتّحاد الأوروبي.

بالمقابل رحّب رئيس الوزراء البولندي ماتيوز مورافييتسيكي بفوز ميلوني، واصفاً إياه بالـ"النصر الكبير"، وكذلك فعل رئيس الوزراء المجري القومي فيكتور أوربان الذي وصفه بـ"النصر المستحقّ".

وتصدّر حزب ميلوني (45 عاماً) نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد وتميّزت بنسبة امتناع عن التصويت كبيرة.

ومع حليفيها ماتيو سالفيني، زعيم حزب الرابطة (معاد للمهاجرين)، وسيلفيو برلوسكوني، زعيم حزب فورتزا إيطاليا (يمين)، ستحاول ميلوني في الأيام المقبلة تشكيل حكومة يتوقع أن تكون الأكثر يمينية في تاريخ إيطاليا ما بعد الحرب العالمية الثانية.